أوباما ينتقد ترامب: "الآن رأينا ما يحدث في بلادنا بسبب إنكارك للجائحة"

تم النشر في: 2020-04-01 09:53:41

انتقاد مبطن جاء في وقت عصيب، وجهه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما إلى خلفه دونالد ترامب، معتبراً أن فريق الرئيس الجمهوري أنكر التحذيرات من جائحة كوفيد-19، ومحذراً في الوقت نفسه من تجاهل تداعيات التغير المناخي.

ولجأ أوباما إلى وسائل التواصل الاجتماعي لإطلاق انتقاداته، فكتب على تويتر :"لقد رأينا جميعاً بكثير من الخشية عواقب هؤلاء الذين أنكروا التحذيرات من حصول جائحة".

وأضاف: "لا يمكننا تحمل المزيد من العواقب المترتبة على إنكار التغير المناخي. علينا جميعاً، وخاصة الشباب، أن نطالب حكومتنا بالأفضل على كل المستويات، والانتخابات هذا الخريف".

وكان ترامب قد حذر  الثلاثاء من أن الولايات المتحدة ستمر بأسبوعين مؤلمين جداً جداً على صعيد مكافحة فيروس كورونا المستجد، الذي يواصل حصد أعداد متزايدة من الضحايا في بلاده والعالم بأسره.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطورات مكافحة وباء كوفيد-19:" إن الأمر سيكون مؤلماً جداً، سنجتاز أسبوعين مؤلمين جداً جداً".

ووصف الرئيس الأميركي جائحة كوفيد-19 بأنها بلاء، قائلا:" أريد أن يكون كل أميركي مستعداً للأيام الصعبة المقبلة".

وواجهت إدارة ترامب انتقادات شديدة لتجاهلها الإنذارات المبكرة بشأن تفشي الفيروس، خاصة بعد أن بدأ عدد الوفيات بالارتفاع في دول مثل الصين وإيطاليا.

وسجلت الولايات المتحدة حتى الآن أكثر من 165 ألف إصابة مؤكدة فيروس كورونا، وهي تتصدر دول العالم من حيث عدد المصابين، كما وصل عدد وفيات الفيروس فيها إلى 3400 شخص، أي أكثر من حصيلة الوفيات الرسمية في الصين.