بعضهم دخل بطرق غير شرعية.. 753 مواطناً ألزموا بالحجر المنزلي في طرطوس وأنهى 250 منهم مدة الحجر بعد أن ثبت عدم إصابتهم

تم النشر في: 2020-04-01 20:35:31

 كشفت لجنة الطوارئ المركزية المعنية بمتابعة إجراءات التصدي لفيروس كورونا بطرطوس، والتي انعقدت اليوم برئاسة محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى، أن (753) مواطناً من أبناء المحافظة ألزموا بالحجر الصحي في منازلهم خلال النصف الثاني من الشهر الماضي بعد دخولهم إلى المحافظة بطرق شرعية وغير شرعية. منهم 250 شخصاً أنهوا فترة الحجر البالغة أربعة عشر يوماً وتبين أنهم غير مصابين بالفيروس.

وأشارت إلى أن المحافظة تعاني من النقص الكبير في عدد المنافس الطبية في المشافي والمحاجر الصحية حيث لا يوجد سوى (27) منفسه، ومن قلة عدد عمال النظافة في مجلس مدينة طرطوس وبقية الوحدات الإدارية، وأيضاً من قلة المواد المقننة والزيوت وأجهزة شركة تكامل، ولفتت إلى الارتفاع المستمر لأسعار المواد الغذائية وغير الغذائية وبشكل مركزي وليس محلي كما ذكر أحد أعضاء اللجنة.

وخلال الاجتماع تم رفع عدة مقترحات للحكومة لتدارك النقص الحاصل تحسباً لأي طارئ سلبي قد تشهده المحافظة في حال الإصابة بالفيروس لأي من أبنائها أو سكانها علماً أنها مازالت خالية من أي إصابة.

وتقرر في الختام التشدّد في تنفيذ التعليمات المركزية بالنسبة لحظر التجوال ومنع التنقل بين المدينة والريف وبين قطاع وحدة إدارية وأخرى ومنع أي استثناء خارج الحالات المستثناة في القرار الحكومي وحصر منح المهمات بالمحافظ ولأي جهة كانت، والعمل على تقديم الدعم اللازم لعمال النظافة الذين يقومون بجهد كبير في هذه المرحلة على قلة عددهم، وتحضير مستلزمات كافة مراكز الحجر الصحي الاحتياطية من تجهيزات وطواقم طبية ووحدات شرطية وغيرها وبحيث تكون جاهزة خلال ساعة في حال الطلب.

وطلب المحافظ من مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك تعميم تجربة توزيع المواد من المنتجين إلى المستهلكين التي حصلت في الدريكيش أمس إلى مراكز المدن الأخرى كونها ساهمت في تخفيض أسعار المواد المبيعة من بطاطا وغيرها.