عمر السومة في ضيافة سما: يجرح ثم يداوي!

تم النشر في: 2020-05-10 04:33:01

 

أثار نجم منتخب سوريا  لكرة القدم عمر السومة الجدل الواسع في الشارع الرياضي، بعد المقابلة التلفزيونية التي أجراها اليوم على تلفزيون سما مع المخرج سيف الدين السبيعي ضمن برنامج "إنستا شو" وقد تحدث فيه عن كواليس بعثة المنتخب السوري في كأس أمم آسيا 2019، وعن آخر التطورات التي طرأت على اتحاد الكرة.
وعن علاقته بهداف سوريا التاريخي فراس الخطيب، بعد "الشوشرة" التي أُثريت عقب الخروج المذل من آمم آسيا. إذ قال السومة: "فراس أخ وصديق لكنه لم يقف مع اللاعبين وظننتُ أنّه فرح بخروجنا من كأس آسيا لكني كنتُ مخطئا".

وفي الحديث عن أداء اللاعبين مع المنتخب، قال: "يوجد لاعبين بالمنتخب لا يبذلون ماعندهم بروح الجماعة، بل بمنطق فردي، ولن أذكر أسماء لأنهم يتحملون الخروج من بطولة القارة، وكان البعض همه الشهرة فقط". 
وفيما يخص الحلة الفنية الجديدة للمنتخب وأداء المدربين الوطنيين أيمن الحكيم وفجر إبراهيم، أبدى رأيه، قائلا: "فكرة المدرب الأجنبي أثبتت فشلها مع المنتخب، والمدرب فجر إبراهيم أفضل من أيمن الحكيم وكنت أرغب في بقائه".
كما أشاد بالتغيير الذي طرأ على الرياضة السورية عموما وكرة القدم خصوصاً بعد انتخاب كلا من فراس معلا رئيسا للاتحاد الرياضي العام وحاتم الغايب رئيسا لاتحاد الكرة، مع إبداء  إعجابه بالعمل الذي قدمه كلا من اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي السابق، ورئيس اتحاد الكرة المقال فادي الدباس! بالرغم من الانتقادات التي طالتهما بعد الخيبات التي لازمت الرياضيين في سوريا خلال فترة ولايتهما.
ونفى ابن دير الزور وجود خلافات بينه وبين إدارة الأهلي السعودي، وأنه على استعداد قبول أي عرض احترافي في أوروبا في حال وجود ذلك.
وختم حديثه بالشوق لمدينته وناديه الأم الفتوة، مبديا حبه لنادي تشرين كونه ناديه الثاني في سوريا بعد آزوري الدير، في الوقت الذي عاتبه فيه جماهير الوحدة الدمشقي بعد اختياره لاعب الكرامة محمود المواس على حساب نجم الوحدة البرتقالي أسامة أومري من حيث الأداء داخل الملعب، دون التقليل من مايسترو الوسط الذي تعرض لإصابتين في الرباط الصليبي خلال العام الماضي حرمته من الاحتراف في الخليج.