منها عقم الرجال وفشل الكلى.. 7 مضاعفات لفيروس كورونا قد تكون دائمة

تم النشر في: 2020-05-13 21:55:28

يوما بعد يوم نتعلم المزيد عن فيروس كورونا المستجد وتتكشف معطيات جديدة لم تكن معروفة من قبل. ومن ذلك أن نسبة قد تصل إلى 80% من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس لا تظهر عليهم الأعراض، أو تظهر عليهم أعراض بعد أيام أو حتى أسابيع بعد الإصابة. والعديد من هؤلاء الأشخاص سيكون لديهم شكل خفيف من المرض، بدون أعراض ومضاعفات دائمة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة من مرض "كوفيد 19" يمكن أن يشفوا خلال أسبوعين، أما أولئك الذين يعانون من حالات خطيرة فيمكن أن يتوقعوا الشفاء خلال ثلاثة إلى ستة أسابيع.

ومع ذلك يقول الأطباء إن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يرتبط بالخلايا البشرية في أجزاء كثيرة من الجسم، ويخترق العديد من الأعضاء الرئيسية، بما فيها القلب والكليتان والدماغ وحتى الأوعية الدموية، ولذلك فإن هذا يفتح الباب أمام التساؤل عما إذا كانت الإصابة بالفيروس تقود إلى مضاعفات دائمة على الشخص.

يقول أخصائي أمراض القلب بكلية الطب في جامعة "ييل" جوزيف برينان في تصريح لموقع "فوكس" إنه وخبراء آخرين قلقون من أن بعض المصابين بكورونا سيعانون من أضرار أو تلف طويل المدى، بما يشمل ندوب الرئة، وتلف القلب، وآثارا عصبية وعقلية.

وتفترض خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة أنه من بين مرضى كورونا الذين احتاجوا إلى دخول المستشفى، سيحتاج 45% إلى رعاية طبية مستمرة، وسيتطلب 4% منهم إعادة تأهيل، وسيحتاج 1% بشكل دائم إلى رعاية مركزة.

 وفيما يلي بعض المضاعفات التي قد تستمر على المدى الطويل لدى من أصيب بفيروس كورونا، سواء من الأطفال أو البالغين:

1- تندب الرئة (Lung scarring)

2- السكتة الدماغية وتجلط الدم

3- تلف القلب

4- فشل الكلى

5- تأثيرات عصبية وعقلية

6- العقم عند الذكور

7- فقدان حاسة الشم والتذوق