الساحر" يضع وزارة الإعلام في مأزق تحت قبة البرلمان!

تم النشر في: 2020-05-14 22:02:44

هاشتاغ سوريا - خاص

 

الموسم الرمضاني بطلته mbc كما العادة. لكن هذه المرة من خلال التطبيع مع إسرائيل! فالقناة الأكثر جماهيرية في الوطن العربي تعرض مسلسلان يرميان للتطبيع مع الكيان الصهيوني وهما أم هارون (تأليف محمد وعلي شمس، إخراج محمد جمال العدل)، ومخرج 7 (تأليف خلف الحربي، إخراج أوس شرقي).

 المفارقة أن يندرج تحت هذا المسمى مسلسل مثل  "الساحر" (تأليف سلام كسيري، معالجة درامية حازم سليمان، إخراج محمد لطفي وعامر فهد -عرض على قنوات أبو ظبي وقناة سما الفضائية). والسبب في ذلك مرور 10 ثوان من الحلقة الأولى فيها أغنية إسرائيلية، يلعب بها بطل العمل مينا (عابد فهد) في إحدى الملاهي الليلية في لبنان على بموسيقى المكان كونه يعمل فيه "دي جي".

هذا الأمر لم ينتبه له أحد إلا بعد الانتهاء من عرض المسلسل، ولأن تلفزيون سما يعرض هذا العمل خضع وزير الإعلام عماد سارة، أمس، لجلسة استجواب من قبل أعضاء مجلس الشعب تحت قبة البرلمان.

 الوزير قال إن تلفزيون سما لا يخضع لرقابة الوزارة، كونه يتمتع يترخيص منطقة حرة، أي أنه لا يمكن مراقبة كل المواد التي يتم عرضها، ويتم الموافقة فقط على المواد التي تريد القناة إنتاجها كمسلسلات، بالتالي فإن وزارة الإعلام انحصرت مهمتها على توجيه تنبيه لتلفزيون سما مقابل تعهد الأخير بعدم تكرار هذا الخطأ الذي مرّ على جميع المشاهدين دون الاكتراث لأهميته.

 مصدر رفيع المستوى في وزارة الإعلام فضّل عدم ذكر اسمه، أكد لموقع هاشتاغ سوريا، "أن مسلسل مثل رأفت الهجان الشهير مرت فيه أغانٍ وكتابات عبرية وإسرائيلية وإيهام المشاهد بأنه يُمثل في إسرائيل، لا يمكن مهاجمته لأن الهدف فضّح سياسات العدو في المنطقة ومجابهته بالمادة الإعلامية الدرامية، أيضاً فإن مسلسل الساحر ليس سياساً وهدفه الأول هو الترفيه والتسلية، لذا لا يمكن تناول الامر بشكل اصطيادي، ومع ذلك فهو أمر غير مسؤول ومرفوض بالمطلق ولا يجب أن يمر بأي شكل من الأشكال.