سلافة أمام كاميرا رشا ... عند "عاج" كل الحكاية؟!

تم النشر في: 2020-05-25 03:00:10

على خلفية الحرب، تعاني شوق من ترهلٍ في الذاكرة، وتقبع روز خلف قضبان اﻹرهاب الذي يحولها إلى سبيةٍ في قبضته، فيحاول زوجها وائل البحث عنها بشتى السبل، لكنه يذهب إلى مصير متباين مع معطيات حياته ، تلك هي ملامح الحكاية في مسلسل 《شوق》 أخر أعمال رشا شربتجي في الدراما السورية (تأليف حازم سليمان) والذي أُنتج عام 2017 من قبل شركة إيمار الشام ، عرفت رشا باشتباكها مع الواقع، ورفعها السقف لنفسها ، هكذا، قدمت أعمالا صارت من الكلاسيكيات! أما فيما يخص البيئة الشامية لم تخض ابنة شيخ الكوميديا هشام شربتجي ، إلا في《أسعد الوراق》 (تأليف هوزان عكو،إنتاج شركة العاج) ، لتعود المخرجة السورية من بوابة البيئة الشامية وعلى عاتقها عملها الجديد 《حارة القبة》كتابة (أسامة كوكش)  العمل بمثابة بطاقة عودة للدراما السورية الخالصة التي هجرتها منذ ثلاث أعوام، وسيجمع  نخبة من الممثلين السوريين ، هكذا ستلتقي بالنجم عباس النوري لأول مرة في عمل تلفزيوني من إخراجها، وتضم قائمة الأبطال ايضاً (سلافة معمار ،فادي صبيح ،خالد القيش) والمفاوضات جارية لضم عدد من الممثلين إلى القائمة، والمسلسل من إنتاج شركة العاج التي بدورها ايضاً تستأنف نشاطاتها بعد غيابها الطويل، مجددةً تعاونها مع المخرجة بعد أن جمعهما عمل "زمن العار " للكاتبين( حسن سامي يوسف و نجيب نصير)  أنتج عام 2009، ايام ازدهار الدراما السورية وارتقائها من بين الأعمال العربية ، بالإضافة إلى مسلسل(أسعد الوراق) الذي تم انتاجه في موسم 2010،