أوبك+ تخفيض إنتاج النفط حتى كانون الأول

تم النشر في: 2020-05-27 14:52:29

أوبك+ تدرس تطورات الوضع في أسواق النفط العالمية قبل أن تأخذ أي قرارات جديدة بشأن سياسة الإنتاج

قال الكرملين يوم الثلاثاء إن مجموعة دول أوبك+ ستدرس تطورات الوضع في أسواق النفط العالمية قبل أن تأخذ أي قرارات جديدة بشأن سياسة الإنتاج.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي المبرم الشهر الماضي أثبت فعالية لا شك فيها وساعد في التصدي لأي مسارات سلبية محتملة في أسواق الخام.

ونقلت وزارة الطاقة الروسية عن نوفاك قوله إن زيادة الطلب على الوقود يجب أن يساعد في خفض الفائض العالمي من حوالي 7 ملايين إلى 12 مليون برميل يومياً بحلول حزيران أو تموز.

وقد ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء، كدليل على أن المنتجين يلتزمون بتعدهم بتخفيض الإنتاج مع ارتفاع الطلب على الوقود نتيجة تخفيف القيود على النشاط الاقتصادي، فقد صعدت العقود الآجلة لخام برنت 64 سنتاً أو 1.8٪ ليستقر عند 36.17 دولار للبرميل، وأيضاً ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1,1$ أو 3.3٪ ليستقر عند 34.35 دولار للبرميل.

وكانت منظمة الدول المصدرة للبترول ومنتجو نفط آخرون في إطار مجموعة "أوبك +"، اتفقوا الشهر الماضي على خفض الإنتاج نحو عشرة ملايين برميل يومياً في أيار وحزيران من أجل دعم الأسعار والطلب، ومن المتوقع تقليص خفض الإنتاج إلى ثمانية مليون برميل يومياً- بدلاً من عشرة ملايين- حتى كانون الأول.

ومن المقرر أن تجتمع دول أوبك + مرة أخرى في أوائل حزيران لمناقشة الحفاظ على تخفيضات الإمدادات لدعم الأسعار، التي لا تزال منخفضة بنحو 45٪ منذ بداية العام.