انخفاض العجز التجاري في سورية لعام 2019.... والسبب؟!!

تم النشر في: 2020-05-31 07:19:06

تجاوز العجز التجاري في سورية 5 مليار دولار للعام 2019، منخفضاً عن العام السابق بنسبة 20%

تجاوز العجز التجاري في سورية 5 مليار دولار للعام 2019، منخفضاً عن العام السابق بنسبة 20% حيث بلغ العجز التجاري في العام 2018 (6,46 مليار دولار)، ويعود ذلك إلى انخفاض المستوردات بمقدار 1,2 مليار دولار، وارتفاع الصادرات بمقدار 102 مليون دولار.

 

يعود الانخفاض في قيم المستوردات إلى عاملين اثنين: الأول، تشديد الحصار الغربي على سورية مع بداية عام 2019 وعرقلته تأمين احتياجات السوق. والثاني، الآلية الجديدة المتّبعة في منح إجازات الاستيراد للمواد المسموحة التي تراجع عددها 77% مقارنة بعام 2016، كما أن عدد الموافقات الممنوحة تراجع منذ عام 2016 ولنهاية العام الماضي 0,43%.

أما الزيادة في قيمة الصادرات وبحسب جريدة الأخبار اللبنانية، فإن تلك الزيادة جاءت بعد حدوث متغيّرات عدّة، أبرزها عودة كثير من المعامل والمنشآت الصناعية للعمل. وتبعاً لبيانات وزارة الصناعة فإن 18% من المنشآت العائدة عادت العام الماضي. كما أن عودة العمل، وإن بشكل جزئي، إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، أسهم في تحريك بسيط للصادرات السورية من جهة، وفي تغيير تركيبة الدول المستوردة للسلع السورية من جهة أخرى. وكان ثمّة تعويل على حدوث انتعاش متدرّج للصادرات، إلا أن تشديد الحصار الغربي ومنع البلاد الاستفادة من معابرها البرّية حالا دون تحقيق ذلك.