احترازاً من "كورونا"..جامعة تشرين تستقبل نصف عدد الطلاب وتستخدم عملية التعليم بالدمج

تم النشر في: 2020-05-31 17:49:14

ضمن اليوم الأول لعودة طلاب الجامعة إلى مقاعدهم الدراسية، أوضح رئيس جامعة تشرين بسام حسن، أنه تم استقبال الطلبة في يومهم الأول، مشيراً إلى وضع جهاز لقياس حرارة الطلاب عند مداخل الكليات كافة، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية، من أجل التصدي لفايروس كورونا.

حيث أصبحت العملية التعليمية، في ظل التدابير الوقائية، عملية تعليم مدمج، ويعني ذلك أن العملية التعليمية اليوم، أصبحت بالدمج بين التعليم التقليدي، والتعليم عن بعد، والتعليم المفتوح، نظراً للظروف التي فرضها الواقع،وذلك حسبما ذكره حسن لموقع صحيفة "الوطن".

  

وأضاف رئيس الجامعة: إنه تم تشعيب برنامج المحاضرات للطلاب حيث تم استقبال نصف العدد خلال اليوم الأول والمقدر بنحو 40 ألف طالب، إذ تم تقسيم البرنامج لمنع الازدحام والحفاظ على التباعد المكاني بينهم.