إحراق 9.4 ألف هكتار قمح... ولا تعويض!

تم النشر في: 2020-06-02 11:16:36

النسبة العظمى منها في الحسكة 98% من المساحات المحروقة من القمح و88% من مساحات الشعير المحروقة

أعلن مدير الإنتاج الزراعي في وزارة الزراعة أنه لغاية 1 حزيران من الشهر الحالي تمّ رصد حوالي 15 ألف هكتار على مساحة البلاد متضررة من الحرائق، ومنها 9,4 ألف هكتار قمح و6 آلاف هكتار شعير. النسبة العظمى منها في الحسكة 98% من المساحات المحروقة من القمح و88% من مساحات الشعير المحروقة، بينما المحافظة الثانية الاكثر تضرراً هي حلب، والمحافظتان تزرعان المساحات الأكبر من القمح على مستوى سورية.

الحرائق الواسعة والمفتعلة تتكرر للعام الثاني على التوالي ولكن بوتيرة أعلى في هذا العام، فحتى مطلع شهر حزيران في العام الماضي كانت مجموعة الأراضي المحروقة 7 آلاف هكتار قمح بزيادة بنسبة 34%...

يُشار إلى أن هذه المساحات تشكّل نسبة قليلة من المساحات المزروعة في الموسم الحالي وأقل من 1%، ولكنها بالمقابل تشكّل خسارات كبرى للمزارعين والقرى التي تنتشر فيها الحرائق حيث خسارة هكتار أو أكثر من القمح يشكل خسارة هامة على مستوى المزارعين. بينما لن يحصل هؤلاء المزارعين على تعويض من الدولة وفق مدير الإنتاج الزراعي على اعتبار أن هذه الحرائق بفعل فاعل!