الروبل الروسي يواصل التحسن بعد التدهور التاريخي الذي أصابه

تم النشر في: 2014-12-22 18:22:31

الروبل الروسي يواصل التحسن بعد التدهور التاريخي الذي أصابه واصل الروبل عند افتتاح الأسواق المالية في موسكو، الاثنين، تحسنه الذي بدأه، بعد الانهيار التاريخي، مطلع الأسبوع الماضي. وقرابة الساعة 07:15 تغ، بلغ سعر صرف اليورو 69,20 روبلا في مقابل 72,46 روبلا، والدولار 56,28 روبلا في مقابل 58,55.
وبعد أن كانت العملة الروسية تتراجع بشكل متزايد في الأشهر الماضية، بسبب العقوبات الغربية، وتراجع أسعار النفط، انهار سعر صرفها فجأة، الأسبوع الماضي، لتسجل الثلاثاء مائة روبلا لليورو، و80 روبلا إزاء الدولار. وسجلت العملة الروسية بعدها تحسنا، عندما أعلنت الحكومة والمصرف المركزي إجراءات لدعمها، وخصوصا بعد ارتفاع أسعار النفط، المصدر الرئيسي للعائدات في البلاد. وسجل سعر النفط الخام تحسنا، الاثنين.إلا أن سعر الروبل لا يزال أقل بـ40% مما كان عليه في مطلع العام. وأدى انهياره، الذي لا سابق له منذ تعذر روسيا عن السداد في 1998، إلى زعزعة الاستقرار. ومن المتوقع أن تتسارع وتيرة التضخم، الذي يقارب الـ10%، على أن تؤدي الزيادة الملحوظة لمعدلات الفائدة من قبل المصرف المركزي (17% في مقابل 10,5%) إلى رفع كلفة القروض مما يزيد من مخاطر دخول روسيا في الانكماش.