" الحل البديل" عبوة عائلية من المتّة تصل إلى 3300 ليرة سورية والمواطن يتقبل بكل رحابة صدر

تم النشر في: 2020-06-03 17:27:56

عادة أخذ المواطن عليها، منذ عشرة أعوام، كابتعاده عن مقومات الحياة، من ماء وكهرباء، أو إرتفاع في الأسعار، وانقطاع للمواد والسلع الغذائية من الأسواق، بالإضافة إلى جشع واستغلال التجار، كل ذلك كان ضمن توقعات أي مواطن، لكن اليوم وفي ظل الحصار الاقتصادي وما يعانيه هذا الشعب من صعوبات في الوضع المعيشي، وما فاق توقعاته، هو ابتعاده أيضاً عن المشروب المفضل لدى معظم أبناء المحافظات، ألا وهو المتة، حيث يصل سعر العبوة الواحدة ذات الـ 500 غرام إلى 3300 ليرة سورية، وهي الحل البديل للعبوة ذات سعة 250 غرام، كحل لارتفاع السعر، فبدلاً من تخفيض السعر، تم طرح عبوة عائلية للمتة في الاسواق. 

هاشتاغ سوريا_ هيا حمارشة

يعاني الشعب السوري من انقطاع في معظم السلع الغذائية، حتى أصبح يعد المواد الأساسية هي مواد كمالية، كالزيت مثلاً، لكنه لا يستطيع مقاطعة مشروب مفضل لديه، تقول مريم لموقع هاشتاغ سوريا، وهي أحد الطالبات اللواتي اعتدن على شرب المتة يومياً: "لقد وصل سعر العبوة الواحدة إلى ما يقارب 4000 آلاف سورية ولا يمكنني الاستغناء عنها"، حيث لا يوجد سعر موحد لدى جميع البائعين، فكل بائع يبيع حسب أهوائه، دون وجود أي نوع من الرقابة على هذه السلعة.
واذا أردنا العودة إلى الوراء، فقد كان سعر العبوة ذات الـ250 غرام 25 ليرة سورية، وذلك في عام 2012 وما قبل، وبعد مرور خمسة أعوام ارتفعت بشكل تدريجي لتصل إلى 500 ليرة سورية، أما الأن فقد اصبحت سعر العبوة الواحدة 2000 ليرة سورية، مما أجبر التجار إلى طرح عبوة جديدة بسعة 500 غرام يتراوح سعرها بين 3000 والـ 4000، وذلك حسب كل بائع.
وفي ظل كل هذه الظروف، أصبح المواطن يستقبل أي قرار واي ارتفاع بالأسعار أو انقطاع للمواد الغذائية، بكل رحابة صدر، وكأن ذلك أصبح من مقومات الحياة اليومية التي يعيشها المواطن، فبات لا يشتكي ولا يعبر عن غضبه، ربما لأنه لم ولن يجد من يسمع ذلك، ففضل السكوت عن الكلام، حتى تم فهمه من قبل الجهات المعنية على أنه قبول ورضى!
ويذكر أن "المتة" هي مشروب ساخن منشأه الأساسي في دول القارة الأمريكية الجنوبية، ويسمى (شاي الباراغواي)، ويأتي أصل التسمية من (باراغواي) أي القرعة أو الكأس الذي تشرب به، وتنتشر بشكل رئيسي في "سوريا" وبشكل مركز في السويداء والسلمية والساحل السوري، وبعض بلدان القلمون