صدم طفلا بسيارته وأخفى جثته بأحد أراضي الحسينية في خربة الورد

تم النشر في: 2020-06-04 21:29:32

ألقت شرطة الحسينية القبض على شخص أخفى جثة طفل، قام بدهسه أثناء قيادته لسيارة (بيك أب) سوزوكي، وضعه في السيارة، وخوفا من الإجراءات القانونية، رماه في أحد أراضي الحسينية بريف دمشق، وعند مغيب الشمس عاد ليحمل الطفل ويرميه قرب مكان الحادث في خربة الورد، كي يراه المواطنون ويخبروا ذويه.

يبلغ الطفل من العمر عشرة أعوام، يدعى (عمار.ل)، عثر عليه عناصر من شرطة الحسينية، وتم نقله فوراً إلى مشفى المواساة في دمشق، وتسليمها إلى ذويها أصولاً.

ومن خلال التحري، وحسبما ذكر موقع صحيفة "الوطن"، تم التوصل إلى رقم السيارة التي صدمت الطفل، وبعد تدقيق قيود السيارة، تبين أنها تعود للمدعو (محمد.د)، فتم إلقاء القبض عليه وإحضاره مع سيارته، وبالتحقيث معه اعترف بأنه وأثناء قيادته المركبة صدم الطفل، بدون قصد.

فيما بعد، تم تنظيم الضبط اللازم بحقه وحجز سيارته وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص أصولا.