القاهرة تحشد دباباتها ومروحياتها على الحدود.. بوادر حرب مباشرة بين مصر وتركيا مسرحها الأراضي الليبية تلوح في الأفق

تم النشر في: 2020-06-08 19:57:09

خلال الأيام الماضية أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحضور المشير خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

لكن حكومة الوفاق سرعان ما أعلنت رفض المبادرة المصرية وشنت هجوما على قوات حفتر في مدينة سرت.

جاءت المبادرة المصرية بعد سلسلة من الهزائم مُني بها الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير حفتر ففي أقل من شهر فقدت قوات الشرق الليبي سيطرتها على قاعدة الوطية أهم القواعد العسكرية الليبية ومطار طرابلس ومدينة ترهونة، وأصبح الغرب الليبي يخضع بشكل كامل لحكومة الوفاق.

وبدأ الكثير من المراقبين يطرحون تساؤلات بشأن إمكانية تدخل مصر عسكريا في ليبيا لإنقاذ حليفها من الهزائم.

فقد دعا الأكاديمي والسياسي المقرب من الحكومة الإماراتية عبد الخالق عبد الله في تغريدة على تويتر الجيش المصري للتدخل والرد على التدخل العسكري التركي "وردع إروغان".

وخلال الساعات الماضية، أفاد موقع "ديفينس بلوغ" المعني بالشؤون الأمنية، بأن القوات المسلحة المصرية نشرت دبابات أبرامز القتالية على الحدود مع ليبيا.

ونشر الصحفي ومحلل الطيران العسكري باباك تغافي على حسابه في تويتر مقطع فيديو يظهر ما قال إنها قافلة عسكرية مصرية مع 18 دبابة قتال رئيسية من طراز M1A2 أبرامز، بالقرب من الحدود مع ليبيا.

وكتب تغافي في تغريدة: "هذا الفيديو المسجل منذ دقائق يظهر 18 دبابة M1A2 أبرامز الرئيسية للجيش المصري على الحدود مع ليبيا مستعدة لدخول البلاد لاستخدامها ضد الميليشيات الإسلامية المدعومة من تركيا والمرتزقة السوريين!".