قوائم استئناس "مسبقة" الصنع عن ريف حلب .. صرخات بعثيين علت قبل بدء الفرز : تقيدوا بتوصيات الأمين العام للحزب

تم النشر في: 2020-06-23 22:17:58

هاشتاغ سوريا- خاص

كشف عدد من مرشحي حزب البعث العربي الاشتراكي عن وجود تجاوزات شابت عملية الاستئناس الحزبي اليوم في ريف حلب.
وعرض صحفيون ومنهم رضا الباشا في حلب قائمة مسربة عن الفئتين ألف وباء، وزعت على البعثيين داخل الصالة الرياضية التي حدث فيها الاستئناس تدعوهم لانتخاب أفراد محددين (42 شخصاً تقريباً)، بما يخالف بشكل صارخ تعليمات القيادة المركزية للحزب في هذا الصدد.
وأعرب بعثيون مشاركون في الاستئناس، عن استيائهم من وجود قائمة جاهزة مسبقاً لفرض أسماء بعينها، حيث سلموا نسخة عنها إلى أحد أعضاء القيادة القطرية للحزب.
وطالب آخرون بإنزال عقوبات رادعة ومحاسبة المنتهكين لتعليمات قيادة الحزب، وإعادة عملية الاستئناس.
وسرعان ما أصدرت قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي بياناً تنوه فيه إلى أن ما تم تداوله على بعض المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي حول استئناس فرع حلب؛ من وجود قوائم وضغط على المرشحين عار من الصحة.

وأكدت قيادة الفرع، بحسب البيان، أنها ملتزمة بتعليمات قيادة الحزب وتقف على مسافة واحدة من كافة المرشحين، وفي حال تداول عدد من الأسماء المتحالفة فما هي إلا من "ضمن الجهود الفردية من قبل المرشحين والحملات الانتخابية لكل مرشح وتدل على وجود حالة تنافسية اجتماعية صحية في جو ديمقراطي".

وأضاف البيان أن وجود عدد كبير من الغرف السرية ساهم في الإسراع بالعملية الانتخابية، حيث تم إغلاق الصندوق الانتخابي في تمام الساعة الواحدة ظهراً والبدء بفرز الأصوات في تمام الساعة الخامسة كما هو محدد مسبقاً بجدول أعمال المؤتمر، وبحضور مشرف الفرع الرفيق عمار السباعي عضو القيادة المركزية والرفيقة أميمة سعيد عضو لجنة الرقابة والتفتيش الحزبية وأعضاء اللجنة المركزية المراقبين وقيادة فرع حلب و جميع المرشحين الراغبين بالحضور.

وكانت قيادة حزب البعث طلبت من رؤساء أفرع الحزب في المحافظات في تعميمها الخاص بتاريخ 14-6-2020 عدم التدخل في عملية الاستئناس الحزبي لصالح أي مرشح والابتعاد عن تغليب كفة رفيق على آخر تحت طائلة المسؤولية والمحاسبة.
وسبق ذلك تجاوزات مماثلة في مؤتمر فرع طرطوس مؤخراً، ما دعا الحزب إلى  التحرك على إثرها بعد احتجاج مرشحون على سير عملية الاستئناس، حيث طالبت القيادة المركزية بإعادة فرز أصوات المستأنسين في المؤتمر المذكور.
وقالت القيادة المركزية للبعث في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي، "إن القيادة، تأكيداً منها على الإجراءات الديموقراطية قررت إعادة فرز أصوات المستأنسين في مؤتمر فرع طرطوس الموسع، وذلك يوم الأحد 28-6-2020، وستجري عملية إعادة الفرز بحضور الرفاق المرشحين جميعاً في طرطوس وتحت الإشراف المباشر للقيادة المركزية ولجنة الرقابة والتفتيش الحزبية".