"أدرينالين" زهير قنوع يسرقه نحو عتمة المسرح!

تم النشر في: 2020-06-28 22:41:45


هاشتاغ سوريا_ أسامة مصلح
بعد تعدد أعماله في التلفزيون ، يعود زهير قنوع للشغل في المسرح،  بعد أن نشر بوستر مسرحيته الجديدة 《أدرينالين》 (كتابته وإخراجه)
في حديث خاص مع" هاشتاغ سوريا" أوضح المخرج والسيناريست السوري فكرة النص الذي تتحدث عن قضية حساسة جداً، وهي الجريمة الإلكترونية والبشاعة الموجودة في أروقة  "الإنترنت الأسود" وهو عبارة عن مصطلح مجازي يوضح حال بعض المواقع الموجودة على شبكة الإنترنت خارج الرقابة، والتي يتم فيها الكثير من الممارسات الشاذة والعنيفة،
وأضاف المخرج السوري : "بالتالي نحن في نصنا نصرخ ضد سطوة الذكاء الاصطناعي المتزايدة، ونحذر من مخاطر المواقع المشبوهة ونتمنى أن نساهم ولو بقدر بسيط في التوعية لخطورة هذا الموضوع".
وحول ابتعاده عن خشبة المسرح وعودته إليها رغم فقر أحوالها دائما، "من المتوقع توظيف هذا العمل في أي مجال فني أخر، بمردود مادي أفضل، في ظل هذا الوضع المزري" يقول المخرج السوري ويضيف: "المسرح هو بيتي الأول وابتعادي عنه لصالح عملي في الدراما التلفزيونية هو أمر طبيعي من أجل تحقيق حياة كريمة في ظل فقر القدرة التمويلية في المشاريع المسرحية للأسف، مما يجعل الفنان بطبيعة الحال ينحاز للتلفزيون والسينما ، إلا أن الرجوع للعمل في المسرح عندما تتوفر مجموعة أسباب ، هو أيضاً أمر طبيعي ، كتبت وأخرجت ومثلت وأنتجت على هذه الخشبة، واليوم أجدد علاقتي معها ، ريثما تتحسن فرص العمل في التلفزيون أو السينما ، وبالتالي فإنني لن أتفرغ لها، بل سأعود لمتابعة أحلامي ومشاريعي في دراما التلفزيون، لكنه الحضن الذي أحتاجه حالياً لأشحن طاقتي و لأوصل رسالة أراها في غاية الأهمية من خلال أبو الفنون ،وبعدها سنعود للحسابات والخطط والحروب في معركة التطور المنشود في عملنا المتعثر".