" سما" قلبها في برادات لبنان ... كأننا في عيش رغيد؟!

تم النشر في: 2020-06-29 11:52:10

هاشتاغ سوريا - فلك القوتلي

باتت القنوات السورية تنقل يومياً أحداث ومجريات أمريكا لحظة بلحظة، بالإضافة إلى معطيات دول الجوار، وكأن سوريا وضعها مستقر ولا تعاني من وضع اقتصادي سيء، كما تناست تلك القنوات أن تتحدث عن مشاكل كثيرة  يعيشها المواطن السوري وأن تنادي بتسلط الضوء على حقوقهم قبل أن تنشر فضائح لبنان عبر برنامجها. 

هذا ما فعله المذيع عبد الله الحلاق ضمن برنامج (Log in ) الذي يبث على شاشة "سما" حيث عرض صور تبين مدى الفقر المُدقع الذي يعيشه الشعب اللبناني تزامناً مع معاناة الشعب السوري في ظل العقوبات الاقتصادية، و ارتفاع الأسعار التي تشهدها الأسواق المحلية وبعد عرض الحلقة بدقائق انتشرت صورة ل "عبد الله الحلاق" من البرنامج، كما أصبح "تريند" تفاعل عليه المتابعون بسخرية حول اهتمام المذيع ببرادات اللبنانيين "الفارغة" متناسياً أن معظم برادات السوريين فارغة منذ أشهر.

وفي اتصال هاتفي أجراه "هاشتاغ سوريا" مع "الحلاق" رفض الإجابة عن هذا الموضوع و فضّل الرد عن طريق برنامجه، وهذا دليل على أن ليس لديه ردود والخطأ الذي ارتكبه لا يستحق إلا السخرية، إذ لا يمكن العتب اليوم على مذيع متواضع الامكانيات لايدقق في معلوماته، بعرض مثل هذه الصور وتناسيه عمداً أو تغاضيه عن جوع الشعب السوري.

  اذ سبق لقناته أن استبعدته بعدما نعى المغنية الفلسطينية ريم البنا ذات المواقف المعادية لسوريا!

 كما لا يمكن لوم سياسة محطة تلفزيونية التي لا تنقل هموم مواطني بلدها، وانشغلت بهموم دول الجوار.

يبقى السؤال لماذا لم يهتم المذيع أو القناة ببراد جيرانهم أو أصدقائهم وحتى براداتهم المنزلية قبل أن يشيروا إلى إفراغ برادات دول الجوار؟؟