جي 4.. العالم يترقب سلالة جديدة من الإنفلونزا ظهرت في بلد المليار.. والصحة العالمية تحذر: تحوي كل السمات التي تمكنها من التحول لجائحة..

تم النشر في: 2020-07-02 13:02:47

في الوقت الذي لا يزال فيه العالم يصارع فيروس كورونا المستجد، متخوفا من موجة ثانية مقبلة للوباء الذي حصد أرواح أكثر من نصف مليون انسان، صدم بأنباء أخرى قادمة من الصين تفيد بظهور مرض آخر.

فبعدما أعلن علماء صينيون ظهور فيروس جديد اسمه G4 EA H1N1 واصفين المرض بأنه سلالة جديدة من الإنفلونزا المنتقلة من الخنازير للإنسان، ومؤكدين أن البشر لا يملكون مناعة ضدها بعد، دقت منظمة الصحة العالمية هي الأخرى الناقوس، وأعلنت أنها "ستقرأ بعناية" التقارير الواردة من الدراسة القادمة من بلد المليار.

في التفاصيل، أفاد متحدث باسم المنظمة بأن ظهور الفيروس المكتشف في الخنازير بمسالخ في الصين، أظهر أن على العالم أن يظل متيقظا لأمراض جديدة حتى في الوقت الذي يواصل فيه معالجة انتشار وباء كوفيد- 19، بحسب ما أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

فيما سلطت دراسة نشرت في الدورية الأميركية للأكاديمية الوطنية للعلوم، الضوء أيضاً على سلالة من إنفلونزا الخنازير من فصيلة G4 الجينية والتي تتوفر فيها جميع السمات الأساسية لفيروس وبائي محتمل، بحسب المعنيين.

وبينما يقول باحثون إنه لا يوجد تهديد وشيك، حذر علماء الأحياء الصينيون، الذين أجروا البحث، من أنه "يجب تطبيق مراقبة دقيقة فورية للبشر، وخاصة العاملين في صناعة لحوم الخنازير".

بدوره، قال كريستيان ليندميير، مسؤول من منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحافي في جنيف، "سنقرأ الورقة بعناية لفهم ما هو جديد"، مضيفاً أن "من المهم التعاون على صعيد النتائج ومواصلة مراقبة أعداد الحيوانات".

وأوضح أن الفيروس "يسلط الضوء على أن العالم لا يستطيع أن ينسى الحذر من الإنفلونزا، كما يحتاج إلى أن يكون يقظاً وأن يواصل المراقبة حتى في ظل مواجهة جائحة كورونا"، بحسب تعبيره.

يذكر أن إنفلونزا الخنازير كانت قد خلّفت أكثر من 700 مليون إصابة حول العالم في 2009، إضافة إلى ما يقرب من 17 ألف حالة وفاة مؤكدة أبلغت عنها منظمة الصحة العالمية، فيما تتوارد معلومات عن أن الجائحة كانت قتلت أكثر بكثير من الرقم المذكور.