تقرير سيفتح باباً واسعاً للتحرك ضد الولايات المتحدة.. أمريكا انتهكت القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.. المحققة الأممية أغنيس كالامارد: اغتيال واشنطن لقاسم سليماني إعدام خارج إطار القانون ولا بد من محاسبتها

تم النشر في: 2020-07-07 15:37:59

اعتبرت المقررة الأممية الخاصة أغنيس كالامارد، أن الغارة الأمريكية التي قتل فيها الجنرال الإيراني قاسم سليماني، كانت انتهاكاً للقانون الدولي.

وقالت المقررة الأممية لشؤون الإعدامات خارج إطار المحكمة في تقرير لها يوم الاثنين، إن العملية الأمريكية التي استهدفت سليماني خرقت ميثاق الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن الأخيرة فشلت في تقديم أدلة كافية على وجود مخطط لاستهداف مصالحها.

وأضافت: "كان الجنرال سليماني مسؤولاً عن الاستراتيجية والتحركات العسكرية الإيرانية في سوريا والعراق. لكن في غياب تهديد وشيك حقيقي للأرواح، فإن مسار العمل الذي اتخذته الولايات المتحدة كان غير قانوني".

ودعا تقرير كالامارد إلى مساءلة الجهات التي تنفذ عمليات القتل العمد باستخدام الطائرات المسيرة القتالية وإلى المزيد من تنظيم استخدام الأسلحة.

وقالت كالامارد في تصريح لوكالة "رويترز"، إن "العالم في وقت حرج ونقطة تحول محتملة عندما يتعلق الأمر باستخدام الطائرات المسيرة... لا يقوم مجلس الأمن بدوره. والمجتمع الدولي، سواء طوعاً أو كرهاً، يلتزم الصمت إلى حد بعيد".

ومن المقرر أن تقدم كالامار يوم الخميس تقريرها لمجلس حقوق الإنسان، مما سيعطي الدول الأعضاء فيه فرصة لمناقشة التحرك ضد الولايات المتحدة التي ليست عضواً بالمجلس، بعد انسحابها منه قبل عامين.

يذكر أن سليماني قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، اغتيل بغارة أمريكية على موكبه قرب مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني الماضي.