مصائب تركيا خير لسوريا: مطالبات بدعم تصدير المنتجات النباتية لروسيا

تم النشر في: 2015-12-08 09:10:00

طرطوس-هاشتاغ سيريا: تعترض عملية تصدير المنتجات النباتية بحسب عدد من المصدرين عن طريق مرفأ طرطوس صعوبات كثيرة باعتباره المنفذ الوحيد للصادرات السورية إلى الخارج، وذلك بعد إغلاق المنافذ الحدودية البرية، ومنها موضوع معاملة صادرات الخضار والفواكه على أساس بضائع المخازن وبالتالي لا يسمح لها بالبقاء لأكثر من 48 ساعة في المرفأ، وفي حال التأخير في الشحن تفرض رسوم تخزين كبيرة، وهذا يزيد من تكاليف الشحن ويوقع المصدرين في خسائر مؤكدة بينما يمكن أن تعامل هذه الصادرات كبضائع ساحات يسمح ببقائها 10 أيام في حرم المرفأ حتى يتم تصديرها. وأضاف المصدرون لا يمكننا تصدير المنتجات إلا بعد تقديم تعهد قطع، وهنا نصطدم أحيانا كثيرة بفترات العطل وعدم قدرتنا على تأمين تعهد القطع الذي يحتاج لمراجعة المصرف المركزي وغرفة التجارة والزراعة مما يؤدي لضرر هذه الصادرات ومنها الخضار سريعة العطب أو التأخر عن موعد مغادرة الباخرة لنفس السبب، ونقترح أن نقدم تعهد إلى الجمارك بتقديم تعهد القطع إلى البنك المركزي بعد انتهاء أيام العطل والمناسبات، وهناك ضمانات كثيرة يستطيع المصدر تقديمها. بشار كاملة عضو اتحاد المصدرين قال: يجب على الجهات المعنية بقطاع الصادرات وعلى أعلى مستوياتها الاستفادة من العقوبات الاقتصادية الروسية المفروضة على تركيا، للعمل على إنشاء خط بحري مباشر بين سوريا وروسيا لتصدير الحمضيات بكافة أنواعها، حيث كنا نقوم بتصدير منتجاتنا إلى تركيا ومنها إلى روسيا برا، وحالياً وبعد خروج المنتج التركي والذي يشكل الجزء الأكبر من مستوردات الحمضيات الروسية، وذلك من خلال خطة عاجلة لإنقاذ موسم الحمضيات، فالحالة استثنائية وبحاجة إلى قرارات استثنائية بالتوازي مع العلاقات السياسية الجيدة مع روسيا.

مقالة ذات صلة:

الصناعة: خط ائتماني لتمويل واردات بيلاروسيا إلى سوريا


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام