"تحت ناظري قسد".. موجة اغتيالات تستهدف شيوخ ووجهاء القبائل العربية بريف دير الزور شرقي

تم النشر في: 2020-08-02 21:58:49

استشهد أحد شيوخ قبيلة العكيدات العربية وأصيب أخر في سلسلة الاغتيالات التي تستهدف شيوخ ووجهاء القبائل العربية بريف دير الزور شرقي سوريا، فيما اتهم شيخ عام قبيلة العكيدات كل من "قسد" و"داعش" بمحاولة كتم جميع الأصوات الرافضة لمشاريعهما.

وأفاد مصدر اعلامي بمحافظة الحسكة أن الشيخ مطشر حمود جدعان الهفل أحد شيوخ قبيلة العكيدات العربية استشهد مع أحد أبناء بلدة ذيبان يدعى (دعار مخلف الخلف)، فيما أصيب الشيخ إبراهيم جدعان الهفل بجروح طفيفة جراء إطلاق الرصاص على السيارة التي كانت تقلهم من قبل مجهولين عند مفرق الرغيب في قرية الحوايج شرقي دير الزور اليوم الأحد 2 آب.

وتابع المصدر نقلاً عن مصادر عشائرية أن محاولة جرت لاغتيال الشيخ "إبراهيم خليل جدعان الهفل" شيخ عام قبيلة (العكيدات) بالقرب من بلدة ذيبان حيث مناطق سيطرة الجيش الأمريكي وميلشيا تنظيم "قسد" الخاضع له بريف دير الزور الشرقي.

وكان أقدم مجهولون على اغتيال الشيخ علي سلمان الويس وهو أحد وجهاء قبيلة البكارة صباح يوم عيد الأضحى، في بلدة الدحلة في ريف دير الزور الشرقي الواقع تحت سيطرة تنظيم " قسد " والجيش الأمريكي.

وسبق أن اغتيل رئيس لجنة عشيرة “البكير” في مجلس قبيلة العكيدات العربية، والمتحدث باسم القبيلة سليمان الكسار، الملقب بـ "أبو نعيم"، في منزله الكائن في قرية الكسار التابعة لبلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي يوم الخميس 30 تموز.

وتشهد مناطق سيطرة تنظيم " قسد" العميلة لجيش الاحتلال الأمريكي حالة من الفلتان الأمني وانتشار عمليات القتل والاغتيال، ما جعل المئات من سكان مناطق وبلدات ريف دير الزور الشرقي تنظم عددا كبيرا من المظاهرات والاحتجاجات الشعبية.