بعد فراق دام 15 عاما.. الإمارات تجمع شمل عائلة يهودية يمنية في أبو ظبي

تم النشر في: 2020-08-09 19:39:07

بعد فراق 15 عاماً، نجحت الحكومة الإماراتية في لم شمل عائلة يهودية من اليمن ببقية أفرادها المقيمين في العاصمة البريطانية لندن، ليجتمعوا معا في الإمارات، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية "وام".

فقد سهلت الحكومة سفر الأب والأم من اليمن إلى أبوظبي، كما تم اتخاذ التدابير اللازمة من أجل سفر بقية أفراد الأسرة وهم الابنة والابن وزوجته والأحفاد من لندن إلى دولة الإمارات.

وأكد أفراد الأسرة للوكالة أن جمع شملهم و لقاءهم معا بعد فراق دام نحو 15 عاما كان أشبه بالمعجزة و الحلم المستحيل، وقال الأب عقب لقائه أبناءه ": أشعر اليوم بأنني وُلدت من جديد فأنا اليوم سعيد للغاية بلقائي مع كافة أفراد أسرتي.. أبنائي وأحفادي كما أشعر بسعادة غامرة وراحة بتواجدي في دولة الإمارات وطن التعايش والتسامح والخير".

وكانت تقارير إعلامية تحدثت العام الماضي، عن إنشاء أول معبد يهودي رسمي في الإمارات على أن يكتمل بحلول عام 2022، وفقا لوكالة رويترز.

وذكرت التقارير عن أن المعبد سيكون جزءا من مجمع "بيت العائلة الإبراهيمي" متعدد الأديان في أبوظبي، والذي سيضم أيضًا مسجدًا وكنيسة سيتم الانتهاء من تشييدهما بالكامل في عام 2022، وتم الإعلان عن المجمع في شباط 2019 بعد زيارة قام بها البابا فرانسيس إلى أبوظبي، وهي أول زيارة يقوم بها البابا لشبه الجزيرة العربية.