حسين الجسمي ... يترفع عن الأحقاد!

تم النشر في: 2020-08-11 02:10:02

بعدما عانى نجم الغناء الخليجي حسين الجسمي من بعض المتابعين العنصريين ، ومن سخريتهم المفرطة والعنصرية على كل ما ينشره من تغريدات عبر حسابه الرسمي على توتير ، وقد أحالوا تغريداته وتعليقاته الافتراضية لما يشبه الفأل السيئ وسبب النحس لأي موضوع يتناوله. هكذا، قرر مؤخراً صاحب أغنية "ما نسيتك" أن يعتزل مواقع التواصل الاجتماعي  وأن يغلق حساباته الشخصية على السوشال ميديا ، إذ قيل أنه أصيب بالاكتئاب بسبب الهجوم الكاسح الذي تعرض له على جميع المواقع الافتراضية ، ولكنه قد تراجع عن قراره بعد ساعات قليلة و أعاد نشاطه ليلة أمس ناشرا عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك ومغردا على تويتر: "صمتنا احتراماً تربينا عليه إننا نسامح و نحسن الظن كرماً، و نتجاهل شموخاً" وقد لقي هذا المنشور عشرات آلاف التفاعلات والتعليقات الإيجابية ضمن حملة تضامن واسعة مع المطرب الخليجي كان قد أطلقها جمهوره ومحبينه على مواقع التواصل الاجتماعي .