وزارات سورية... "حارة كل من إيدو إلو"

تم النشر في: 2020-08-15 23:00:40


هاشتاغ سوريا-خاص
نادراً ما نسمع باسم وزارة الإعلام السورية، أو الجهات التي تعمل تحت مظلتها، غالباً إذا تم تداول الخبر بكثافة سيكون بسبب التهكم عليه والسخرية منه، تماماً مثلما نقلت وكالة سانا للأنباء منذ فترة تصريح على لسان ممثل هندي شد على يد الشعب السوري وتنبأ بأنه سيتصدى ويسحق فيروس كورونا .
اليوم عادت وزارة الإعلام إلى الواجهة عندما نقلت خبراً عبر موقعها الإلكتروني الرسمي عن "مصادرها الخاصة" يفيد بعودة عمل مطار دمشق الدولي وتسهيل الرحلات الجوية ، بعد أسبوعين مع الإلتزام بالإجراءات الاحترازية ، لكن بعد حوالي ٤٥دقيقة فقط ، ردت صفحة وزارة النقل السورية ، مكذبة الخبر ، ضاربة بعرض الحائط مصداقية ما تم تاوله إذ نشرت صفحة الوزارة على الفايسبوك: " لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة عمل مطار دمشق الدولي كامل بعد أسبوعين من تاريخه". هذا الرد يفصح صراحة عن حالة الترهل الهائلة بسوية عمل الوزارات، والتردي بطريقة العمل الإعلامي الحكومي عموما، ويشي بأن الحال صار بحاجة ماسة للتغيير المنتظر بأسرع وقت ممكن ، ويفترض بأن يطيح هذا التغيير بكل مسؤول عن هذا التخبط، وطريقة العمل الساذجة التي تتسم بمنطق وأسلوبية عمل الوزارات والمؤسسات الحكومية بهذه الطريقة!