فيزياء الإعمار..رسالة أمل

تم النشر في: 2020-08-25 12:29:46

هاشتاغ سوريا – مرشد ملوك 
أشعلو النار في خط الغاز العربي المغذي لمحطات توليد الكهرباء في سورية,وانتشرت العتمة قبل انبلاج الفجر في كل أنحاء البلاد ,وقد أردوا من ذلك أيضا أن يمتد اللهيب ليحرق ريف دمشق بالكامل.
اسمحوا لي أن أعيد بعض النقاط والحقائق المعاشة يوميا  : 
-  الحرب على الجبهة الشمالية والشمالية الشرقية في مواجهة الأمريكان والاتراك مستمرة . 
-  التضخم وارتفاع الاسعار مستمر 
-  صعوبة كبيرة في تأمين الموارد على مستوى العمل العام وكذلك الأمر فيما يخص القطاع الخاص . 
-  كورونا قصة وحكاية من ألف ليلة وليلة لها ما لها وعليها ما عليها .   
ألم تنتهون من فصول تدمير سورية وارجاع اقتصادها ونموها إلى مستويات غير مسبوقة في سلم نمو البلدان . 
دون البعد عن أطماع ومصالح كل الاطراف في سورية , فأن معادلة "فيزياء الإعمار" هي من تحرك عقول وأجساد الدول الكبرى والصغرى والإقليمية لحل كافة مجاهيلها يرافقها حالة مخاض سياسي واقتصادي يشتد وزره علينا في كل لحظة وفي كل يوم . 
وفق قوانين الفيزياء , و.."واحد زائد واحد" , فان سورية ستكون هي المولدة لفرص الاستثمار والعمل في المنطقة وفي الإقليم وإن بالغنا قليلا.. وفي العالم , ولكل ما يسمى دول البحر ودول اليابسة ودول الخليج , التي تعاني من الركود القاتل اليوم , وهذا مايفسر اشتداد التكالب على المناطق السورية في الوسط والشمال وفي كل مكان, في حالة وضعتنا في حالة مخاض قاسية جدا وصعبة علينا . 
اذا.. من منظور التشاؤل .. أمامنا مرحلة عمل واسعة وعلى كل المستويات , وأمامنا فرص كبيرة وفق فرضية يعرفها الصغير والكبير في سورية ويجسدها منطق " فيزياء الاعمار " ووفق معادلات اجبارية ولابد منها , وهذه الفرص والاعمال المتأتية من من الإعمار لن تبقى ساكنة بل سريعة الدوران والحركة بمحركات دفع قد تكون أسرع من الضوء, وهو الأمل الحقيقي وغير الوهمي الذي ينتظرنا . 
لاشك هناك الكثير مما يمكن الحديث عنه في الاعمار وهو ماسيكون مواد أولية لمى يسمى اعادة الاعمار في سورية .
وما سبق رسالة أمل عبر مقدمة لعمل اعلامي طويل تحت عنوان  "فيزياء الاعمار"