الرسوم الأمريكية خالفت قواعد التجارة، والولايات المتحدة ترد منظمة التجارة العالمية غير مؤهلة بتاتاً في الانتهاكات الصينية

تم النشر في: 2020-09-16 08:48:35

وجدت منظمة التجارة العالمية أن الولايات المتحدة انتهكت قواعد التجارة العالمية وأن الرسوم الأمريكية خالفت قواعد التجارة لأنها تنطبق فقط على الصين وكانت أعلى من المعدلات القصوى التي وافقت عليها الولايات المتحدة، وهو حكم أثار غضب واشنطن، وانتقدت وانتقدت إدارة الرئيس الأمريكي منظمة التجارة العالمية عادّة إياها "غير مؤهلة بتاتاً"

وجدت منظمة التجارة العالمية يوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة انتهكت قواعد التجارة العالمية من خلال فرض رسوم جمركية بمليارات الدولارات في الحرب التجارية للرئيس دونالد ترامب مع الصين، وهو حكم أثار غضب واشنطن.

وانتقدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس، منظمة التجارة العالمية، عادّة إياها "غير مؤهلة بتاتاً" لوضع حد لممارسات الصين التجارية التي تعدها واشنطن غير عادلة، وتقول إن التعريفات التي فرضتها قبل عامين على أكثر من 200 مليار دولار من البضائع الصينية كانت مبررة لأن الصين كانت تسرق الملكية الفكرية وتجبر الشركات الأمريكية على نقل التكنولوجيا للوصول إلى الأسواق الصينية، ما دفعها إلى فرض تعريفات جمركية عالية على الصين.

لكن اللجنة المكونة من ثلاثة أعضاء بمنظمة التجارة العالمية قالت إن الرسوم الأمريكية خالفت قواعد التجارة لأنها تنطبق فقط على الصين وكانت أعلى من المعدلات القصوى التي وافقت عليها الولايات المتحدة، وخلصت اللجنة إلى أن واشنطن لم تشرح بعد ذلك بشكل كاف لماذا كانت إجراءاتها استثناءً مبرراً.

وقالت اللجنة "إن الولايات المتحدة انتهكت القواعد الدولية عندما فرضت تعريفات جمركية على البضائع الصينية في عام 2018".

و ردّاً على تقرير اللجنة قال روبرت لايتهايزر -ممثل التجارة الأمريكي- "تقرير المجموعة يؤكد ما تردده إدارة ترامب منذ أربعة أعوام، وهو أن منظمة التجارة العالمية غير مؤهلة بتاتاً لوضع حد للممارسات التكنولوجية الصينية المضرّة".

وقالت وزارة التجارة الصينية إن بكين تدعم نظام التجارة متعدد الأطراف وتحترم قواعد وأحكام منظمة التجارة العالمية وتأمل في أن تفعل واشنطن الشيء نفسه.

الحرب التجارية ما تزال سارية على 370 مليار دولار

وعلى مدى عامين، وحتى الإعلان عن اتفاق في كانون الثاني مع الصين، قاد روبرت لايتهايزر حرباً تجارية على الصين، هدد فيها ترامب بفرض رسوم جمركية على جميع الواردات الصينية تقريباً - أكثر من 500 مليار دولار - قبل أن يوقع البلدان صفقة تجارية "المرحلة الأولى" في كانون الثاني، وتُظهر بيانات الجمارك الأمريكية أن الرسوم الجمركية الإضافية لا تزال سارية على ما قيمته حوالي 370 مليار دولار من البضائع الصينية، وتم جمع 62.16 مليار دولار من الرسوم الجمركية منذ تموز 2018.

ولايتهايزر هو مهندس الاتفاق التجاري الثنائي مع بكين الموقع في كانون الثاني الذي سمح بهدنة في هذا النزاع الذي أثر بقوة في أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

قرار المنظمة بداية لعملية قانونية تستغرق سنوات

لن يكون للقرار تأثير فوري يذكر على التعريفات الأمريكية وهو مجرد بداية لعملية قانونية قد تستغرق سنوات، مما يؤدي في النهاية إلى موافقة منظمة التجارة العالمية على تدابير انتقامية إذا تم دعمها - وهي خطوات اتخذتها الصين بالفعل من تلقاء نفسها.

ومن المرجح أن تستأنف الولايات المتحدة الحكم الصادر يوم الثلاثاء، وهذا من شأنه أن يضع القضية في فراغ قانوني، لأن واشنطن قد منعت بالفعل تعيين قضاة في هيئة الاستئناف التابعة لمنظمة التجارة العالمية، مما منعها من عقد الحد الأدنى من العدد المطلوب للنظر في القضايا.

وخلص التقرير المؤلف من 66 صفحة إلى أن "اللجنة تدرك تمامًا السياق الأوسع الذي يعمل فيه نظام منظمة التجارة العالمية حالياً، والذي يعكس مجموعة من التوترات التجارية العالمية غير المسبوقة".