سوريون على الفيسبوك... ضحك من حلكة الأزمات الخانقة

تم النشر في: 2020-09-19 21:54:14


هاشتاغ سوريا- خاص
يتداول السوريون كما عادتهم النكات والطرائف حتى من أكثر أزماتهم اليومية تعقيداً وأشدها حلكة فكما كانوا يسخرون من القذائف المنهمرة من كل صوب وحدب في دمشق وبقية المحافظات ها هم اليوم يصوغون النكات من أزمة البنزين الخانقة.
إحداها تقول أن آخر شخص يقف على الطابور يحتاج 100 دولار لدخوله إلى البلد وآخرين يقولون من يملك 10 لتر بنزين يمكن استبدالها في أرض بمنطقة يعفور أو فيلا في حي القصور.
النجم أيمن رضا دخل على خط السخرية من معاناة الناس اليومية وكتب على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك بأنه كان على وشك بيع سيارة بسعر ممتاز وبعد أن اتفق مع الزبون تراجع عن البيع لأنه أراد أن يسحب البنزين الموجود في خزان السيارة وهو ما رفضه الزبون كونه كان يريد شراء السيارة فقط لأنها مليئة بالبنزين.
 والكثير من الطرائف الأخرى التي تقول أن الوجع دائماً بالنسبة للسوريين يمكن أن يتحول إلى ابتسامة ولو كانت متعبة أو مسيجة بالعوز والإحساس بالحاجة الدائمة لأساسيات الحياة.
أخيراً أسس بعض السوريين تجمعا على الفيسبوك أسموه "يوميات مواطن على الكازية" راحت تلك الصفحة تنشر تلك الطرائف وتحكي عن تعارفات وزواج يحصل على الدور وتحث على المباركات لمن ملأ خزان سيارته،كما أنها تنشر طرائف أخرى مثل دوريات نسائية تزور الكازيات للتأكد من أن أزواجهن يقفون على الدور أم أنهم يتحججون بهذه الذريعة لسبب آخر.