لافروف: لا مواجهات عسكرية في سوريا

تم النشر في: 2020-09-22 11:29:27

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن المواجهة العسكرية بين الحكومة السورية والمعارضة في البلاد انتهت.
وقال: "عدت مؤخراً من دمشق التي زرتها مع نائب رئيس الحكومة الروسية، يوري بوريسوف، الذي أجرى محادثات حول آفاق التعاون الاقتصادي، بينما بحثت أنا مع الزملاء الأوضاع السياسية".

وأضاف: " إن حكومة الجمهورية العربية السورية لا تعول فقط على حل عسكري للنزاع. هذا ليس حقيقة. المواجهة العسكرية بين حكومة البلاد والمعارضة انتهت".
وشدد وزير الخارجية الروسي على أن سوريا بقيت فيها نقطتان ساخنتان فقط، وهما منطقة إدلب وأراضي شرق الفرات.

موضحاً أن أراضي إدلب تخضع لسيطرة تنظيم هيئة تحرير الشام "الواجهة الجديدة لجبهة النصرة"، لكن هذه المنطقة يجري تضييقها. والنقطة الساخنة الثانية هي منطقة الجانب الشرقي لنهر الفرات حيث يوجد هناك القوات الأمريكية الناشطة في المنطقة بصورة غير قانونية مع القوات الانفصالية.

وشدد لافروف على أن العسكريين الأمريكيين "استقدموا إلى المنطقة شركات نفطية أمريكية وبدأوا بضخ النفط لأغراضهم الخاصة بهم دون احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وهو ما ينص عليه القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

كما أكد لافروف أن روسيا أو الحكومة السورية لا تنفذان حالياً أي عمليات عسكرية في إدلب، مؤكداً "نستخدم القوة فقط عند الحماية من هجمات هيئة تحرير الشام".