البحرية اليونانية تنفي تهريب مليارات الدولارات من لبنان إلى "إسرائيل".. ما قصة السفينة التي تحمل مصرفيين لبنانيين؟

تم النشر في: 2020-09-23 21:51:09

تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية الإخبارية، معلومات لم تؤكدها أية جهة أمنية لبنانية، عن اعتراض البحرية اليونانية لسفينة تحمل مصرفيين لبنانيين وأجانب بحوزتهم مبالغ ضخمة من الدولارات يحاولون تهريبها.

وجاء في الخبر، كما نقلت وكالة سبوتنيك، أن "سلطات الحرس البحري اليوناني لمكافحة الإرهاب والمخدرات، أوقفت سفينة لبنانية في المتوسط على متنها 15 رجل أعمال، بينهم 6 لبنانيين، و4 قبارصة، و8 إسرائيليين".

وأوضح الخبر أن السفينة كانت "تحمل 3.6 مليار دولار أمريكي، وتعود ملكيتها لمصرفين لبنانيين شهيرين، وفي طريقها إلى مرفأ حيفا، وصودرت الأموال المهربة وتم حجزها قيد التحقيق، وفق قانون مكافحة الإرهاب والمخدرات".

في حين، نقلت وكالة "فرانس برس" عن البحرية اليونانية قولها، إنه "لا علم لها بهذا الخبر وأنه عار عن الصحة"، وهو ما أكده مصدر أمني لبناني رفيع للوكالة.

في السياق ذاته، نفى بنك "بيروت والبلاد العربية" في بيان، ما نسب إليه في رسالة تداولها مستخدمو "واتساب" تقول إنه كان على علاقة بهذه السفينة والأشخاص على متنها، فيما قال بنك لبنان والمهجر أيضاً إن الخبر برمته غير صحيح.