اسمنت أسود في السوق السوداء..

تم النشر في: 2020-09-28 15:43:37

ضبطت عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في بلدة شين بحمص سيارة كبيرة محملة بحوالي ٥٠ طن من  الاسمنت الأسود، وكانت السيارة متوقفة أمام مستودع بداخله حوالي 10 أطنان من  الاسمنت الأسود من نفس إنتاج الشركة المذكورة.

وتبين أن سائق السيارة يحمل وثيقة شحن صادرة عن شركة طرطوس لصناعة الاسمنت ومواد البناء مدون عليها الجهة وهي "طرطوس_حمص" دون وجود أي فاتورة بالمادة.

كما ضبطت دوريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماه بالتعاون مع إحدى الجهات المختصة 80 طن من الاسمنت بدون فاتورة ووثائق بقصد الاتجار بها بالسوق السوداء، وأن السائق تجاوز الجهة المحددة له.

وتم تنظيم الضبوط التموينية ومصادرة الاسمنت وتسليمه إلى فرعي "عمران" في حماه وتلكلخ بحمص وتوقيف المخالفين بتهمة الاتجار بمادة الاسمنت الأسود الذي يباع من قبل الدولة بأسعار مخفّضة لغايات تموينية بقصد بيعها في السوق السوداء وتحقيق ربح مادي، وتمت إحالتهم موجوداً إلى القضاء المختص.

يُشار أنه بتاريخ 29 آب 2020 أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك قراراً برفع سعر طن الإسمنت المنتج في المؤسسة العامة للاسمنت و الذي يباع للمستهلك من مؤسسة العمران إلى ٦٦٩٠٠ ليرة وذلك بعد موافقة اللجنة الاقتصادية على مذكرة وزارة الصناعة، التي تضمنت تكاليف إنتاج طن الاسمنت.

ومؤخراً ازدادت عمليات تهريب الاسمنت، ففي 23 أيلول تم ضبط ٥ طن اسمنت أسود في حمص مرملة في مزارع قرية المشرفة دون وثائق وتراخيص نظامية.