السويداء.. عودة الهدوء والعائلات إلى مدينة القريا

تم النشر في: 2020-09-30 21:38:53

هاشتاغ_سوريا

عادت، اليوم، إلى مدينة "القريا" بمحافظة السويداء، أغلب العائلات، التي نزحت من منازلها يوم أمس الثلاثاء، على وقع الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين فصائل مسلحة محلية في المحافظة وعناصر تابعة لفصيل مسلح يسمى "الفيلق الخامس".

وكانت أكثر من 20 عائلة غادرت مدينة القريا أثناء الاشتباكات، ونزح بعض منهم إلى مدينة السويداء والبعض الآخر إلى قرى محيطة بالقريا. وقد أكدت المصادر أن أغلب العائلات عادت إلى منازلها بعد الهدوء الذي ساد المنطقة منذ صباح اليوم.
وكانت بلدة القريا، قد شهدت، خلال اليومين الماضيين، اشتباكات بين عناصر مسلحة تنتمي لتنظيم يسمى "الفيلق الخامس"، وبين فصائل محلية بمحافظة السويداء، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

وذكرت بعض مواقع التواصل الاجتماعي أن الاشتباكات اندلعت صباح الثلاثاء، بين مجموعات اللواء الثامن التابع لما يسمى "الفيلق الخامس"، وبين فصائل عسكرية محلية، ما أدى إلى وقوع قتلى إثر استهداف موقعهم بصاروخ حراري قرب قرية المجيمر.

وأكدت مصادر، أن الجيش السوري سيقوم بدراسة إجراءات لوضع حد للاعتداءات التي يقوم بها مسلحو ما يسمى "الفيلق الخامس" ضد أهالي قرية "القريا" بريف السويداء.

الجدير ذكره أنّ ما يسمى "الفيلق الخامس" والذي يتزعمه المدعو أحمد العودة، يتألف من مجموعات مسلحة، خضع مسلحوها لتسويات، ويتمركزون في منطقة بصرى الشام الواقعة في المنطقة الشرقية من محافظة درعا.

وفي الأيام الماضية تقدموا باتجاه أراضي "القريا" بريف السويداء وتمركزوا بداخل المنطقة لمسافة ألفي متر تقريباً، مما دفع مجموعة من أهالي "القريا" بالذهاب إلى أراضيهم التي تمركز فيها المسلحون، من أجل استعادتها واستثمارها، لكن المسلحين منعوهم، فاندفع عدد من شباب "القريا" للحاق بهم ومساعدتهم.

هذا ما أدى إلى حصول اشتباكات بين الجانبين بعد هجوم المسلحين على الأهالي، ما أسفر عن سقوط 15 شهيداً وإصابة 60 شخصاً من الأهالي، وتم تعليق دوام المدارس في البلدة، بحسب ما ذكرت صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي.