أول تحرك رسمي مصري بعد مشهد ذبح أطفال على طريقة "داعش" داخل كنيسة

تم النشر في: 2020-10-12 19:20:34

شهداء داعش

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة المصري، الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأطفال يؤدون تمثيلية لتجسيد قصة شهداء ليبيا الذين تم إعدامهم على يد عناصر "داعش" الإرهابية عام 2015 الأمر الذي آثار استياء الجميع.

 

ولفتت سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر هذه الواقعة. مؤكدة أن ما تم بثه من خلال هذا الفيديو ما هو إلا تحريض على العنف وإيذاء لمشاعر الأطفال.

 

ويظهر في الفيديو الذي تداوله نشطاء من داخل مصر وخارجها، الأطفال وهم يقومون بأداء مشهد يصور حادثة إعدام ل 21 من المصريين الأقباط على أحد شواطىء سرت الليبية، والتي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي في عام 2015.

 

كما ظهر الأطفال وهم يرتدون ملابس برتقالية تشبه، التي ارتداها شهداء ليبيا وقت إعدامهم ويدهم مغلولة خلف ظهورهم ويسيرون في صف واحد بانتظام وخلف كل طفل شخص يرتدي ملابس سوداء أشبه بعناصر "داعش" ويمسكون في أيديهم خناجر تشبه التي قطعوا بها رؤوس الشهداء.