دول كبرى تتجه للإغلاق.. والصحة العالمية: لا موجة ثانية من فيروس كورونا!

تم النشر في: 2020-10-14 05:27:28

منظمة الصحة العالمية


قالت مديرة الطوارئ الإقليمية في مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي دوريت نيتسان، إن "أنواع وأشكال فيروس كورونا تُظهر أنه لا توجد موجة ثانية من الوباء، فهناك دول حالياً تشهد زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، لكن هناك أيضاً دول تشهد انخفاضاً في عدد الإصابات.

وأكدت نيتسان، أن منظمة الصحة العالمية تنظر وتدرس هذا الوضع على أساس يومي، وذلك في البلدان التي يوجد فيها انخفاض في عدد الإصابات.

وكانت منظمة الصحة العالمية صنفت يوم 11 آذار الماضي، فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في  الصين  أواخر العام ‏الماضي، وباءً عالمياً، نظراً لانتشاره السريع حول العالم حسب وصفها.

 وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏ذات أنظمة صحية نوعية على اتخاذ إجراءات غير مسبوقة، تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة والتجمعات.

كما أعلنت شركات عدة في عدد من دول العالم في مقدمتها روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وبريطانيا عن اختبارات لإيجاد لقاح فعال للفيروس.

وقبل أقل من أسبوعين، أعلنت دول أوربية عدة، أنها بصدد مواجهة موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا، وقد اتخذت في هذا المسار إجراءات جديدة. ففي إسبانيا، أعلنت وسائل إعلام إن نحو 167 ألف من سكان مدريد قد لا يتمكنون من مغادرة أحيائهم إلا للضرورة. وفي بريطانيا، وهي الأكثر تضرراً حتى الآن من ارتدادات الموجة الثانية، أعلنت السلطات عن وضع نصف منطقة ويلز قيد العزل. وفي فرنسا، فرضت حالة إغلاق لعدد من المنشآت في باريس أملاً في تجنب وصول الوضع الصحي إلى ما وصل إليه في الموجة الأولى في شهري آذار ونيسان.