الطفل "محمد" اعتدي عليه مرتين.. من المتحرشين ومن والدته؟!

تم النشر في: 2020-10-15 14:01:22

تراجعت والدة الطفل السوري الذي تعرض للتحرش والاعتداءات على يد مجموعة من الشباب، "في لبنان" عن الادعاء على من قاموا بهذا الفعل الشنيع وأسقطت حقوق طفلها الضحية.

وصرحت والدة الطفل الذي تعرض للتحرش من قبل شبان قاموا بنشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، والذي هزّ الرأي العام أنه "لم يتبق بذمتها لديهم شيء". 

ونشر الإعلامي "جو معلوف" عبر صفحته على فيسبوك صورة للتصريح الرسمي الذي تنازلت الوالدة به "طائعة" عن حقوق ابنها.

وعلق: "بذلك وبكل بساطة تكون الوالدة المؤتمنة على براءة وطفولة وطهارة ابنها تنازلت عن محاسبة كل مجرم سلب منه هذه الطفولة وباعت قضيته التي دافعنا عنها بشراسة في الأعلام المحلي والعربي والعالمي". 

واعتبر الإعلامي معلوف أن الطفل السوري هو اليوم ضحية والدته وأنه تم الاعتداء عليه مرتين! المرة الأولى جسدياَ ومعنوياً ونفسياً والمرة الثانية من قبل أهل بيته وتحديداً والدته الذي من المفترض أن تقاتل للنهاية لأجل براءة الأطفال وتحديدا ابنها!!

وتعرض الطفل "محمد" البالغ من العمر 13 عاماَ، السوري من أم لبنانية، ويقيمون في البقاع، ويعمل في معصرة، للتحرش والاعتداء الجنسي قبل سنتين من نشر الفيديو إلا أن خلافاً بين الجناة تسبب في نشر أحدهم لمقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.