هدئ من روعك وخفف من حماسك يا سيف؟!

تم النشر في: 2020-10-17 22:40:14

المخرج سيف الدين سبيعي


هاشتاغ سوريا-خاص
من هاشتاغ #لا تعتزل_يا_سيف إلى هدئ من روعك يا رجل؟ مفارقة تختصر العامين الأخيرين من مسيرة الممثل والمخرج السوري سيف الدين السبيعي الذي أطلق له جمهوره وزملائه قبل قرابة سنتين هاشتاغ طالبه فيه بعدم الاعتزال الذي كان يفكر فيه، فإذا به ينقض على الشغل بطريقة جعلت بعض الطرائف تدور حوله، منها خشية الجمهوره عليه من التخمة! كونه لا يكاد ينتهي من عمل إلا يبدأ بعمل آخر. دون أخذ فرصة لنفس عميق أو قراءة متأنية تعطي مساحات للمخرج كي يبني شكل العمل بصريا، أو يفهم معطياته بطريقة مختلفة. 
الرجل بعد أن جلس وقتاً لا بأس به بدون ضربة شغل واحدة سوى تقديم البرامج التلفزيونية الهزيلة، هجم على الشغل دفعة واحدة، لدرجة أنه صور فيلمه السينمائي الروائي الطويل الأول بنفس الوقت الذي كان يخرج فيه مسلسل "ببساطة" بجزئه الأول.
هذا الموسم وما إن انتهى من تصوير عشارية "انتقام بارد" كتابة نعيم الحمصي، بطولة: نضال نجم، وخالد القيش، وميلاد يوسف، وفادي صبيح.. حتى بدأ التحضير لمسلسل ثلاثيني بعنوان على "صفيح ساخن" كتابة علي وجيه و يامن الحجلي، لدرجة أن البعض نصحه بعض مروحي الطرائف الفيسبوكية ثقيلة الظل بأخذ احتياطاته كي لا يصاب بنزلة برد!
وفي استراحة ما ببن شوطي العشارية والمسلسل الثلاثيني.. دخل المخرج متعدد المواهب في تصوير سباعية "البرزح" تأليف بلال شحادات. بطولة ​سمر سامي​ و​نادين تحسين بيك​ ونضال نجم​ و​علاء قاسم​ وروبين عيسى..
العمل الكثيف بهذه الشاكلة، دليل حماس واضح، وإقبال شديد على الإنجاز لدى السبيعي، الذي باتت تتسابق شركات الإنتاج عليه كونه ينجز بأقل عدد محدود من الأيام..