رائد مشرف.. سأكون رقماً صعباً في الدراما السورية!!

تم النشر في: 2020-10-18 22:48:40

الممثل السوري رائد مشرف


هاشتاغ سوريا- خاص
بدأ مسيرته في التسعينات بالمسرح المنظماتي وعمل ممثلا ومخرجا. وعمل في الدوبلاج والإذاعة والمسرح والسينما والتلفزيون .
وكان مسلسل "أيام متمردة" بداية انطلاقة الممثل السوري ابن مدينة دير الزور رائد مشرف في التلفزيون. لتتالى بعدها الأعمال الدرامية وشارك في مسلسل "ليالي الصالحية" الذي قدمه إلى الجمهور السوري إخراج بسام الملا تأليف أحمد حامد. ثم شارك في "باب الحارة" بأجزائه الثلاثة الأولى. التقيناه في موقع هاشتاغ لتسليط الضوء على أبرز أعماله وجديده وطموحاته..

تحدث عن مشاركاتك في "بروكار" و"باب الحارة".. وماذا ستحمل شخصياتك من تطور في مسارها؟
أجسد في بروكار شخصية حامد الحلاق وهي شخصية ليس لها خطا مهما في سياق العمل ولكنني وعدت ان تتطور في الجزء الثاني، وفي باب الحارة جسدت شخصية أبو مصطفى التي ستشهد تطورا مهما في مسيرتها خلال الجزء الحادي عشر.

هل أخذت حقك في المشهد الفني السوري .. ومن الذي يقف في وجه تحقيق فرصتك؟
قدمت كثيرا من الاعمال إلا انني لم أحظ الا على فرص قليلة.. لأسباب قد يكون أبرزها الحرب التي أثرت على عجلة الدراما السورية. وبالرغم من الإطراءات التي اسمعها من مخرجين وكتاب وممثلين إلا أنني إلى الآن لم أعط فرصتي الحقيقية التي أعطيت للكثير من الفنانين. لذلك أطالب اليوم بفرصتي لأثبت فيها جدارتي. وأقول بكل جرأة اختبروني وثقوا بي وعندها سأكون رقما صعبا في الدراما السورية. بعيدا عن أعمال البيئة والأعمال التاريخية أريد أن أقدم نفسي بعمل موديرن له مساحة.

ماذا يعني لك المسرح.. وهل ترغب في تحقيق أحلامك تلفزيونا سعيا وراء الشهرة؟ 
المسرح عشقي وعملت به ممثلا و مخرجا. إلا أنه وكما هو معروف بأن المسرح لا يطعم خبزا ..ورغم ذلك أحاول سنويا على تقديم أكثر من عمل مسرحي. حتى لو أن هذا العمل لا يؤمن لي قوت يومي. وفي هذه المرحلة تفائلت بعودة عدد من الممثلين والمخرجين المهمين إلى خشبته.
ولا يوجد ممثل لا يسعى إلى تحقيق نجومية وشهرة لذلك أسعى إلى تحقيق نجومية نابعة من تعبي.

ما الأدوات التي يحتاجها الممثل ليصبح نجما؟
أولها توفر شركة إنتاج تثق بالممثل ومخرج يتبنى وشخصية مكتوبة بحرفية وشاشة عرض وقناة متابعة وطبعا الشكل والكاريزما لها أهمية كبيرة. إلا أنه ذلك يجب أن يقترن بأدوات الممثل الحقيقي.
ورغم أنني سعيت وراء الشهرة إلا أنني لم أقدم شخصية كبيرة كانت أم صغيرة إلا بحب كبير. 

تحضيراتك الجديدة وطموحك إلى أين يصل؟ 
احضر لمسلسل "باب الحارة" الجزء الحادي عشر. مع المخرج محمد زهير رجب إنتاج شركة قبنض. واصور حاليا عمل اسمه ( 13) تأليف وإخراج جمال الضاهر.
أما عن أحلامي فهي كبيرة جدا ولكنها تحتاج الفرصة المناسبة..