مكتب دفن الموتى بدمشق يكشف عن أجور الدفن في ظل جائحة كورونا.. وما هو رسم "بدل خدمة"؟

تم النشر في: 2020-10-20 16:11:09

إحدى مقابر دمشق

 

هاشتاغ سوريا-فلك القوتلي

أكد مدير مكتب دفن الموتى في دمشق فراس إبراهيم، أن أجور دفن الموتى في دمشق لم ترتفع كما هو متداول على وسائل التواصل، مشيراً إلى أن الأجور المتداولة تعود لعام 2017. 

وقال إبراهيم في تصريح خاص لـ"هاشتاغ سوريا": "منذ بداية انتشار فيروس كورونا في البلاد، أضيف للرسوم، وبناء على قرار من المكتب التنفيذي بمحافظة دمشق، ما يسمى "بدل خدمة" وهي عبارة عن بدل معقمات وألبسة خاصة للتعامل مع وفيات كورونا "أفرولات وكفوف وكمامات".

وكشف مدير مكتب دفن الموتى، أن الأجرة المعتمدة لدفن الموتى في مقابر دمشق هي 31 ألف ليرة، مضاف إليها 16 ألف ليرة كرسوم "للسيارة والكفن والصابون والليف..." ليصبح المبلغ كاملاً 47 ألف ليرة. 

أما في حال كان المتوفى مريض كورونا تكون الأجرة كاملة هي 80 ألف ليرة سورية، في مقابر دمشق، مقسمة على 31 ألف ليرة أجرة دفن ومبلغ 49 ألف ليرة سورية بدل خدمة كورونا متضمنة "معقمات وكمامات ولباس خاص بالحماية من الفيروس لكل عامل بالدفن". 

 أما في مقبرة نجها، فالأجرة هي 82 ألف ليرة متضمنة الرسوم وتخصيص قبر. و115 ألف ليرة في حال كان المتوفى مريض كورونا. 

وبيّن مدير مكتب دفن الموتى في دمشق، أن التقارير الطبية عن أسباب الوفاة تحدد كيف سيتم التعامل مع الحالة المتوفاة إن كانت كورونا أم لا، فمثلاً وفاة شخص بتوقف قلب تعتبر من مضاعفات الإصابة بالفيروس وبالتالي قد تكون سبباً للوفاة. علماً أن هناك تراجع في أعداد الوفيات بشكل عام مقارنة بالفترة الماضية. 

ويوجد في مدينة دمشق 33 مقبرة ويتم شراء القبر عن طريق القضاء وليس المحافظة، ويمكن دفن مريض "الكورونا" ضمن أحد هذه المقابر، وذلك بناءً على قرار صدر في عيد الأضحى الماضي.