توابيت آدمية ملونة لم تفتح منذ 2600 عام.. أضخم كشف أثري بسقارة في مصر

تم النشر في: 2020-10-20 20:51:49

توابيت آدمية ملونة لم تفتح منذ 2600 عام.. بسقارة في مصر


نشرت وسائل إعلام مصرية، صوراً لرئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أثناء قيامه بجولة تفقدية لأعمال استكمال حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة.

وأظهرت إحدى الصور، رئيس الوزراء المصري، وقد نزل إلى إحدى آبار الدفن الثلاث الجديدة التي تم العثور عليها، وبداخلها التوابيت ال 59 التي كشفت بداخل الآبار، وذلك تشجيعاً منه لبعثة المجلس الأعلى للآثار.

وكانت مصر، أعلنت مطلع الشهر الجاري، عن كشف أثري جديد شمل 59 تابوتاً خشبياً بحالتها الأولى داخل آبار للدفن بمنطقة آثار سقارة، بالإضافة إلى العشرات من التماثيل، والتمائم، واللقى الأثرية.

وقال وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، في مؤتمر صحفي إن البعثة المصرية العاملة بالمنطقة كشفت عن ثلاثة آبار للدفن على أعماق مختلفة تتراوح بين 10 أمتار و12 متراً، بداخلها 59 تابوتاً خشبياً ملوناً مرصوصة بعضها فوق البعض آدمبة وملونة، وفقاً لبيان وزارة السياحة والآثار المصرية عبر صفحتها على "فيسبوك".

وأشار العناني وفقاً للبيان إلى أن التوابيت عُثر عليها في حالة حفظ جيدة ومازالت محتفظة بألوانها الأصلية.

وأوضح العناني أن الدراسات المبدئية كشفت أن التوابيت ترجع لعصر الأسرة الـ 26، وتخص مجموعة من الكهنة وكبار الموظفين في العصر المتأخر ويرجع تاريخها لنحو 600 عام قبل الميلاد، وأنها مغلقة ولم تفتح منذ قرابة 2600 عام.

ولفت وزير السياحة والآثار المصري إلى أن الكشف لم ينته بعد، إذ تم العثور على طبقات من التوابيت والتي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، بحسب البيان.