مجلة الطليعي.. "الطلائع" تفرض سعرها وترفعه والطلاب لا يعرفونها!

تم النشر في: 2020-10-21 23:07:08

أصدرت منظمة الطلائع قراراً يقضي بتحصيل مبالغ مادية من الطلاب لقاء مجلة الطليعي والدفتر وصور للطلاب.

وجاءت المبالغ المحددة بأسعار مرتفعة عن أسعار العام الماضي، في حين لم تواكب تصرفات مشرفي المناطق الوضع الاقتصادي الراهن للأهالي والقرارات الوزارية. ووصفت صحيفة "البعث" التي أفردت مقالاً لهذا الموضوع، قرار منظمة الطلائع بأنه "عكّر صفو الأجواء التربوية"

وتساءل مديرو مدارس عبر الصحيفة: كيف زادت المنظمة أسعار المجلة والسجلات والصور، في وقت حافظت التربية على قيمة التعاون والنشاط كما كان سابقاً؟

 وأكد عدد منهم، أن مشرفي الطلائع في المناطق طلبوا تحصيل المبالغ على عدد السجلات المسلّمة للمدرسة من دون مراعاة ظروف الطلاب والوضع المعيشي، ولاسيما أن هناك أسراً لديها أكثر من طالب في المدرسة.

وفي تصريح للـ "البعث" أوضح أمين فرع الطلائع في ريف دمشق أسعد أحمد، أن التوجيهات من قيادة المنظمة أتت مع مراعاة الوضع المادي للطلاب والظروف حسب تقديرها من مديري المدارس.

كما أكد الأحمد، إعفاء الطلاب ذوي الوضع المادي السيئ، والتحصيل من تلميذ واحد فقط في حال وجود أكثر من أخ في المدرسة، واعتبر أن تقدير الوضع متروك لمديري المدارس.

ولفت إلى أهمية توجيه مشرفي المناطق بضرورة تعميم الكتاب على المدارس وشرحه بالطريقة التي تراعي ظروف التلاميذ، علماً أن هناك 200 ألف سجل مفروض توزيعها على مدارس ريف دمشق.

وختمت البعث " أغلب التلاميذ لا يعرفون مجلة الطليعي ولا توزّع عليهم.. فقط عليهم أن يدفعوا!!."