المعلم: لجنة مناقشة الدستور سيدة نفسها.. ومؤتمر دولي حول اللاجئين في ال11 و 12 من تشرين الثاني

تم النشر في: 2020-10-25 13:57:03

استقبل وليد المعلم، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، صباح اليوم، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية "غير بيدرسون" والوفد المرافق له.

وبحث المعلم مع بيدرسون والوفد المرافق، عمل لجنة مناقشة الدستور، حيث تم التأكيد على أهمية نجاح عملها، وهذا يتطلب الالتزام بقواعد إجراءاتها المتفق عليها، وشدد الجانبان على ضرورة قيام اللجنة بعملها دون تدخل خارجي وعدم وضع أي جداول زمنية مفروضة من الخارج.

وأكد المعلم أنّ اللجنة منذ أن تشكلت وانطلقت أعمالها باتت سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها.

وأوضح المعلم أنّ هذه العملية تتم في كل مراحلها بقيادة وملكية سورية فقط وعلى أساس أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده.

كما ناقش المعلم وبيدرسن خلال لقائهما الوضع الاقتصادي في سورية والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تزيد الوضع صعوبة وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

وبين المعلم عزم الحكومة السورية عقد مؤتمر دولي حول اللاجئين في ال11 و ال12 من تشرين الثاني.

وفي هذا الصدد انتقد المعلم الدور الغربي في وضع شروط واختلاق حجج واهية لعرقلة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم ما يؤكد تسييسهم لهذا الملف الإنساني البحت واستخدامه كورقة في تنفيذ أجنداتهم السياسية.

قال المبعوث الأممي الخاص لسورية "غير بيدرسن" إنه يأمل في التوصل إلى أرضية مشتركة للمساعدة في دفع العملية السياسية السورية إلى الأمام.

وكانت اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور أنهت في 29 آب الماضي جولة جديدة من المفاوضات دون نتائج، وشهدت الجولة تعليق المحادثات بمدة 3 أيام إذ أظهرت نتائج التحليل إصابة 4 من المشاركين بكورونا.

حضر اللقاء من الجانب السوري كل من الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين وأيمن رعد مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.