بالرصاص.. "قسد" تقمع مناهضي خطابات ماكرون المسيئة للنبي في سورية!

تم النشر في: 2020-10-26 08:15:39

أصيب عدد من المدنيين برصاص مسلحين موالين لجيش الاحتلال الأمريكي خلال مظاهرات شعبية خرجت في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، ضد موقف الرئيس الفرنسي من الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة لنبي الإسلام.

وأوضحت مقاطع فيديو إطلاق الرصاص من قبل مسلحي "قسد"، الذين كانوا يستغلون مدرعات أمريكية، على المدنيين لتفريق مظاهراتهم في بلدة غرانيج شرقي دير الزور.

كما شهدت قرى وبلدات ومدن الشحيل وغرانيج والعزبة ومعيزيلة والبصيرة وأبو حمام في ريفي دير الزور الغربي والشرقي، اليوم الأحد مظاهرات ووقفات احتجاجية منددة بمواقف فرنسا ورئيسها المُحرضة على الإساءة لنبي الإسلام محمد.

وتطورت التظاهرات إلى التنديد بالاحتلال الأمريكي، وما يسمى "التحالف الدولي"، الذي تشارك فيه فرنسا، وأعوان التحالف في تنظيم "قسد".

ورفع المشاركون في المظاهرات لافتات منددة بالرئيس الفرنسي وقاموا بحرق علم فرنسا، وطالبوا بضرورة خروج الجيش الأمريكي من مناطقهم.

وتشهد المناطق التي يسيطر عليها جيش الاحتلال الأمريكي بريف دير الزور الشرقي ومناطق شرق سورية بشكل عام، غلياناً شعبياً وانتفاضة عشائرية تطالب برحيله وطرد المسلحين الموالين له.