فنانون سوريون ينتفضون ضد الرسومات المسيئة للنبي محمد..

تم النشر في: 2020-10-26 21:13:03

الممثلة سلاف فواخرجي


لم تهدأ مواقع التواصل الإجتماعي من المنشورات المؤيدة للنبي محمد.. بعد حملة الإساءة التي تعرض لها.. وانتفض العديد من الفنانين السوريين رافضين ما يتعرض له نبي الإسلام من عبارات ورسومات تسيء له بمباركة من رئيس فرنسا.
حيث نشرت الفنانة السورية “سلاف فواخرجي” مقولة دافعت فيها عن الإسلام تعود لآلاف السنين
حيث نشرت صورة لأثار تدمر وعلقت عليها قائلة “لا تشتم إلهاً لا تعبده.. لا تحقّر إلهاً لا تعبده”، مضيفة “عمر هالمقولة من عمر هي الأرض”.
كما ناصرت الفنانة “شكران مرتجى” نبي الإسلام بصورة عبر انستغرام قائلة “بروحي وأبي وأمي ياحبيبي يا رسول الله”.
كما قام عدد من الفنانين من بينهم “جيهان عبد العظيم”و “مها المصري” بالمشاركة ايضا 
الفنان السوري “شادي أسود” شكك في مصداقية هذه المناصرات وقال “لا تصدقهن يا رسول الله.. هلا بفتح ماكرون الفيزا لفرنسا لتلاقيهن أول العالم عنده”.
ومن جهته إعتبر الفنان السوري “حسام جنيد” ما فعله رئيس فرنسا ليس حرية تعبير وإنما هي جريمة بحق الإسلام والمسلمين.