مؤسس جماعة "عبادة الجنس" يواجه حكماً بالسجن ل120 عاماً

تم النشر في: 2020-10-28 14:08:39

حكمت محكمة في نيويورك بالسجن لمدة  120 سنة على كيث رانيير، مؤسس جماعة"إن اكس اي في ام"، إضافة لغرامة مالية، بسبب عبادة الجنس.

وقام رانيير بتأسيس هذه الطائفة السرية لعبادة الجنس، والتي كانت تستعبد النساء وتعمل منذ التسعينات تحت غطاء "دورات النمو الشخصي".

كما قام بتجنيد النساء واستغلالهن جنسياً، إضافة إلى عمليات احتيال وابتزاز وذلك بإجبار النساء على تقديم صور عارية لهن ومواد أخرى يمكن استغلالها لمنعهن من مغادرة الطائفة.

وإضافة إلى عقوبة السجن، فرضت المحكمة على رانيير غرامة مالية قدرها 1.75 مليون دولار، فيما أنكر  هو التهم الموجهة إليه.

وعلى الرغم من إدانة الجماعة، وجه أكثر من 50 شخصاً رسائل دفاع عن كيث رانيير، متحدثين فيها أن المشاركة في أنشطة جماعته ساعدتهم في الحياة!!.