بسبب ربطة خبز.. قيصر "الداخل" يردي ثمانيني أرضاً والشهود يخافون إسعافه وأخذ نمرة السيارة؟!!

تم النشر في: 2020-10-31 15:49:14

هاشتاغ سوريا_ميسون حداد
يحاصرنا قيصر اليوم بكل الوجوه، اقتصادياً واجتماعياً وأخلاقياً، بدءاً من رغيف الخبز، وانتهاء بالكرامة.

رجل سوري مسن، يبلغ الثالثة والثمانين من العمر، من مدينة حلب الشهباء، يضطر بعد أن شاخت أيامه للوقوف على دور الخبز ليحصل قوته!!

وعندما أتاه الظفر بعد طول وقوف، وكادت ربطة الخبز أن توافيه، وافاه "قيصر" الهابط من سيارة فارهة، ليرديه أرضاً والدماء تنزف من رأسه، في سبيل الاستيلاء على ربطة الخبز حصته !!

هذا حصل البارحة ليلاً على دور فرن محطة بغداد بحلب، والأعجب أن أحداً من الموجودين لم يجرؤ أن يلبي استغاثة الرجل بالإسعاف، حسبما أفاد ابنه، في لقاء أجرته معه الإعلامية كندة علوش ونشرته على فيسبوك.

في التفاصيل، تحدث "أبو زكي"  أنه وصل إلى نافذة الفرن كحال الباقين، وحين همَّ لإعطاء ثمن الخبز للبائع وجد نفسه مرمياً على الأرض والدم ينزف من رأسه، فيما تمكّن المتهجِم عليه من أخذ الخبز بسلاسة وكأن شيئاً لم يكن في وقت كان فيه الرجل ينزف أرضاً.

وأفاد ابنه نقلاً عن شهود على الحادثة أنّ أحداً لم يجرؤ على إسعاف والده تحسباً لأن يكون قد مات بالفعل ما قد يعرضهم للمساءلة قبل أن يسارع أحد الجيران لإسعافه.
 وتابع مستغرباً أن أحداً من الحاضرين وشهود الحادثة لم ينقل سواءً لعائلة الرجل أو للإعلام رقم نمرة السيارة أو حتى مواصفاتها بما يشير إلى خوفهم من صاحبها مرتكب جريمة الاعتداء!!

وفي سياق متصل، أفاد قسم شرطة العزيزية بحلب أن الرجل المسن يدعى الكسان جرجور تولد 1937، وأنهم زاروه في منزله لأخذ إفادته.
وروى لهم الرجل كيف سقط فجأة على الأرض بعد حضور شخص آخر ليأخذ الخبز ودفعه أرضاً مما تسبب بجرح قاطع في الرأس.

وتابع بأنه لا يعرف هذا الشخص ولم يحدث بينهما أي خلاف أو ملاسنة كلامية ولم يشاهد أوصافه بشكل جيد وأنه قد راجع مشفى السلوم لمعالجة الجرح القاطع وقد أعلم المشفى بأنه قد سقط على الأرض ولا يود إعلام قسم الشرطة أو تنظيم ضبط وتم تخريجه من المشفى بناء على رغبته ورغبة ولده زكي . 

وتم تنظيم ضبط برقم 1362 وتاريخه من قبل قسم شرطة العزيزية وما زالت التحقيقات جارية.