الأولى من نوعها في سورية.. عملية تنقذ طفل من مرض آلامه على مدار الساعة

تم النشر في: 2020-11-22 00:30:20

مشفى دمشق

هاشتاغ سوريا - رصد

أجرى فريق طبي، في مشفى دمشق، عملية استئصال نصف كرة مخية، لطفل يبلغ من العمر ست سنوات، يعاني من تبعات ما يسمى التهاب دماغ راسموسن أو "Rasmussen’s Encephalitis".
 
وتعتبر العملية الأولى من نوعها في سورية، وتكللت بالنجاح، ونتج عنها تخلص الطفل من نوبات الصرع، التي كانت تلازمه على مدار الساعة. وبعد متابعة لحالة الطفل من قبل المختصين فإنه الآن أصبح قادراً على المشي والكلام.

ومرض "التهاب دماغ راسموسن" هو عبارة عن التهاب مناعي ذاتي يصيب نصف كرة مخية واحد، ويؤدي بالمريض إلى الصرع المعنّد وتراجع الملكات العقلية، إضافة إلى الشلل الشقي المقابل، واضطرابات في النطق واللغة في حال حدوثه في نصف الكرة المسيطر.

 ونمط الصرع المرافق للمرض من النمط المعند على كل التشكيلات الدوائية المضادة للصرع والمتاحة كي يصل الطفل في النهاية إلى حالة  يحدث فيها حركات تشنجية متكررة في نصف الجسم لا تتوقف، عندها فقط وفي هذه الحالات النادرة يستطب إلغاء عمل نصف المخ.