المقداد معزيا ظريف: اغتيال زاده ضربة موجعة

تم النشر في: 2020-11-29 00:54:48

المقداد معزيا ظريف هاتفيا

أجرى الدكتور فيصل المقداد، وزير الخارجية والمغتربين، اتصالاً هاتفياً مع جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، قدم خلاله أحر التعازي بشهيد العلم والأمة العالم محسن فخري زاده، وذلك نيابة عن قيادة وحكومة وشعب سورية.

وأدان الدكتور المقداد، بشدة العمل الذي نفذته أدوات صهيونية ضد عالم كبير كان همه الأساسي تطوير العلم والمعرفة بما في ذلك إيجاد دواء شاف لوباء كورونا.

وشدد وزير الخارجية والمغتربين، على أن هذه الجريمة لا يمكن تبريرها لأنها ضربة موجهة للعلماء في كل أنحاء العالم، ولأنها تقود إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وخارجها.

وطالب الوزير المقداد المجتمع الدولي بإدانة هذه الجريمة، ومحاسبة مرتكبيها، وتحقيق العدالة.

من جانبه عبر الوزير ظريف عن تقديره لهذه التعازي مشدداً على استمرار بلاده في الوقوف إلى جانب سورية في الحرب التي تخوضها في مواجهة الإرهاب.

كما أكد أن النظام الصهيوني الذي يقف خلف مثل هذه الجرائم بدعم خارجي معروف لن يؤدي إلى إضعاف همة الشعب الإيراني في تحقيق مزيد من الإنجازات العلمية، وفي التصدي للإرهاب في المنطقة.