مدير مستشفى الأطفال يكشف ل هاشتاغ عدد حالات كورونا بين الأطفال والأعراض الشائعة

تم النشر في: 2020-12-10 14:09:16

مستشفى الأطفال

هاشتاغ_ ايفين دوبا

قال مدير عام مستشفى الأطفال، الدكتور رستم ماكية، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بين الأطفال وصلت إلى ما يقارب 50 طفل، منذ بدء جائحة كورونا.

وأكد ماكية، في تصريح خاص ل"هاشتاغ"، أن يوجد في المستشفى حاليا 3 حالات إصابة بين الأطفال، ضمن الشعبة الخاصة بكورونا.

وأشار مدير مستشفى الأطفال، إلى أن الإصابات بكورونا عند الأطفال تأخرت في التسجيل، ولم تظهر الأعراض عليهم منذ بدء الجائحة في آذار الناضي، لكن مع الموجة الثانية أصبحت الأعراض تظهر على الأطفال أكثر.

 وتتمثل أعراض الإصابة بالفيروس عند الأطفال، بضيق في التنفس وحرارة، بمعنى أن الأعراض الصدرية كانت غالبة على حالات الإصابة المؤكدة بكورونا بين الأطفال، كما يقول ماكية.

في حين، لم يظهر ولا عارض متعلق بالجهاز الهضمي عند الأطفال المثبت إصابتهم بكورونا.

ولفت ماكية، إلى أن مستشفى الأطفال، عمل إعداد مركز خاص بالعزل الصحي للأطفال المصابين بكورونا، ضمن مستشفى الأطفال، ولكن تعمد أن يكون ضمن قسم خاص بكل ما تعنيه الكلمة،

بدءا من الدخول بباب المستشفى الذي تم تخصيص مدخل خاص بهم، وصولا إلى غرفة العزل، والتي تضم عشرة أماكن مخصصة للأطفال المصابين بالفيروس.

وأكد مدير مستشفى الأطفال، إلى أن هذه الإجراءات الوقائية الأكثر تشددا في المستشفى، بسبب أن أغلبية الحالات التي تراجع المستشفى من الأطفال والتي تثبت إصابتهم بكورونا،

يعانون من أمراض اكثر، أغلبها سرطانات في الدم، وانتانات أخرى، وبالتالي تكون مناعتهم ضعيفة.


وبسبب أن الفيروس، أكثر ما يشتد حين يكون الطفل المصاب، لديه أمراض أخرى، كان لابد من هذه الإجراءات، خاصة للأطفال المصابين بأمراض مزمنة.


ويضيف ماكية:" أما بالنسبة إلى الأطفال المرضى المصابون بكورونا ولا يعانون من اي أمراض ثانية، فتتم معالجتهم، في وقت قصير، بعد أخد الأدوية  المناسبة".