200 عضو هيئة تدريسية تخسرهم الجامعات الحكومية.. من المستفيد؟!

تم النشر في: 2021-01-23 16:53:19

الجامعات الحكومية دمشق وتشرين وحلب

انخفض عدد أعضاء الهيئة التدريسية 200 عضو في العام الدراسي 2018-2019 عن العام السابق، وما زالت مسابقة تعيين أعضاء الهيئة التدريسية في مراحلها الأولى

رغم زيادة عدد الطلاب في التعليم العالي بـ 25899 طالبة وطالب، غير أن الجامعات الحكومية السورية تعاني من نقص في أعضاء الهيئة التدريسية بمقدار 200 عضو هيئة تدريسية.

تعاني سورية- إضافة إلى هجرة ذوي الشهادات العليا وخبراتها خارجها- من تسرب أعضاء الهيئة التدريسية من جامعاتها الحكومية، هذا ما تظهره بيانات التعليم العالي عن العام الدراسي 2018-2019 (أحدث إحصائية منشورة)، حيث تراجع عدد أعضاء الهيئة التدريسية 200 عضو في العام الدراسي 2018-2019 ليصل إلى 4307 عضو هيئة تدريسية مقارنة مع العام الدراسي 2017-2018 البالغ 4507 عضو هيئة تدريسية؛ علماً أن العام الدراسي 2018-2019 هو العام الذي باشر فيه الناجحين في آخر مسابقة لتعيين أعضاء هيئة تدريسية التي تم الإعلان عنها في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2016.

كانت أكبر نسبة تسرب في كليات الهندسة في الجامعات الحكومية، حيث خسرت الجامعات الحكومية 84 عضو هيئة تدريسية، 46 منهم في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية، 21 في كلية الهندسة المدنية، و15 في كلية الهندسة الكيماوية والبتروكيماوية، و2 في كلية المعلوماتية.

في حين خسرت الكليات الطبية 67 عضو هيئة تدريسية، 40 منهم في كلية الطب البشري، و18 في كلية طب الأسنان، و9 في كلية الصيدلة، وتركز القسم الأكبر من الخسارة بمن هم بمرتبة أستاذ حيث خسرت الجامعة 25 أستاذ في الكليات الطبية، و10 بمرتبة أستاذ مساعد، و32 بمرتبة مدرس.

وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 26 تموز /يوليو من العام الماضي عن حاجتها لتعيين مؤهلين “سوريين ومن في حكمهم” من حملة شهادة الدكتوراه أو المؤهل العلمي المطلوب للتعيين في عضوية الهيئة التدريسية، ولغاية اليوم -أي بعد ما يقارب ستة أشهر عن الإعلان- لم تعلن الوزارة بعد عن أسماء الدكاترة المرشحين للمقابلة الشفهية. وإن مدة إجراءات استكمال التعيين من الإعلان عن الملفات المقبولة والمقابلات الشفهية وتقييم النتاج العلمي ومن ثم المباشرة حوالي السنتين، ويتساءل بعض الدكاترة وأعضاء الهيئة التدريسية تواصلت معهم "هاشتاغ سورية"، كيف يمكن لوزارة التعليم العالي والجامعات الحكومية الحديث عن رفع تصنيفها عالمياً ونسبة طالب إلى أستاذ تتجاوز جميع المعايير العالمية للجودة الأكاديمية؟، حيث يرتفع تصنيف الجامعة كلما قلت نسبة طالب إلى أستاذ.

حيث بلغ عدد الطلاب في الجامعات الحكومية السورية 414463 طالبة وطالب في العام الدراسي 2018-2019 بزيادة قدرها 25899 طالبة وطالب عن العام الدراسي السابق والبالغ  440362 طالبة وطالب.