ارتفاع "خلبي" في حجم الودائع بالمصارف السورية إلى حوالي 7 تريليون في آب 2020

تم النشر في: 2021-02-20 14:00:41

أظهر تقرير المصرف المركزي أن نمو الودائع في شهر آب كان الأقل منذ عام 2017 حيث بلغت نسبة نمو الودائع فقط 1.2%، بينما بلغ وسطي معدل نمو الودائع شهرياً 7.55% في 2017، 2.34% في 2018، 2.03% في 2019، و1.21% في 2020.

ترصد هاشتاغ-سوريا تطور هيكل الودائع في المصارف السورية حسب البيانات المتاحة والتي تنشر في التقرير الاقتصادي الأسبوعي الصادر عن مصرف سورية المركزي خلال العام الماضي، وقد أظهر آخر تقرير تسجيل الودائع نمواً شهرياً بنسبة 7.4% لتصل إلى 6.9 تريليون ل. س في نهاية آب /أغسطس 2020 مقابل 4.4 تريليون ل. س بنهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019، بزيادة 2.6 تريليون ل. س تقريباً.

ويمكن أن يعزى ذلك إلى تغيير سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية  التي ضاعفت حجم الودائع الدولارية عند تحويلها للمعادل بالليرة السورية، حيث كان سعر الصرف 434 ل.س / $ في نهاية العام 2019 مقارنة بـ 1250 ل. س / $ في نهاية شهر آب / أغسطس 2020 مما انعكس على تقييم الودائع بالقطع الأجنبي.

وهذا ما يظهره تطور الودائع بين شهري آب / أغسطس وحزيران /يونيو 2020 حيث كان سعر الصرف مستقر عند 1250 ل. س /$ والتي تبين أن نسبة نمو الودائع شهرياً بلغت 1.2% وهي تعتبر الأقل منذ 2017، حيث بلغ وسطي معدل نمو الودائع شهرياً 7.55% في 2017، 2.34% في 2018، 2.03% في 2019، و1.21% في 2020.

وفقاً للتقرير الاقتصادي رقم (5) 2021 فقد بلغت أرصدة الودائع في سورية 6933 مليار ل. س في نهاية آب / أغسطس 2020، شكّلت ودائع الأفراد 48% من إجمالي الودائع بقيمة 3343 مليار ل. س، أما القطاع العام فقد بلغ إجمالي قيمة ودائعه 2581 مليار ل. س بنسبة 37.23%، في حين أن ودائع القطاع الخاص ما زالت المساهم الأقل في تركيب هيكل الودائع، فقد بلغت 1009 مليار ل. س بنسبة لم تتجاوز 15% (14.55%) من إجمالي الودائع.