قرار بالحكم القطعي على صاحب مشروع "شجرتي" زاهر زنبركجي: هل تُعاد الأموال إلى أصحابها؟

تم النشر في: 2021-02-22 22:20:11

هاشتاغ - خاص

بعد إلقاء القبض على صاحب مشروع "شجرتي" المدعو "زاهر زنبركجي" من قبل محكمة الجنايات الرابعة الاقتصادية، والحكم عليه لمدة (15) عاماً، وتغريمه (10) مليارات ليرة سورية، بالإضافة إلى الحجز على أموال "زنبركجي"، بسبب مطالب بردّ الحقوق الشخصية لآلاف المدعين.

وكان زنبركجي تغرّم العام الماضي، بمبالغ تقدر ب (10) مليارات ليرة سورية، ولكن ليس لها علاقة بالحقوق الشخصية للمدّعين، وبالتالي يمكن استبدالها بعقوبة الحبس على ألا تتجاوز السنة وفق قانون العقوبات في المحكمة القضائية، عقب احتياله على 30 ألف شخص.

يُشار إلى أن "جرم جمع الأموال عقوبته في الحد الأدنى السجن لمدة خمس سنوات، إضافة للغرامات، والحجز على الأموال وتوزيعها على المدّعين..".

في هذا السياق، صرح القاضي المستشار زياد شربجي، مستشار في محكمة الجنايات بدمشق التي أصدرت قرار الحكم القطعي في قضية "شجرتي" إن مجموع المبالغ التي تمت مصادرتها من مكاتب "شجرتي" هو حوالي (973) مليون ليرة سورية و (819) ألف دولار أمريكي.

كما صادرت الجهات المعنية (5) أجهزة لابتوب و(3) معالجات كومبيوتر و(3) فلاشات تحتوي أسماء جميع المودعين لدى "شجرتي".

وأشار الشربجي إلى أن العبارة على بطاقة "شجرتي" والتي تقول: "تفقد هذه القسيمة قيمتها في حال تعرض الداعم لأي من الأسباب القاهرة، ولا يحق لحاملها المطالبة بأي مبلغ أو تعويض" هي عبارة غير صحيحة قانونياً بدليل أن من ادعوا أخذوا قراراً قطعياً باسترداد أموالهم.

ويضيف أن الحكم على مالك "شجرتي" بجرم تهريب الأموال، حيث كان يهربها بواقع (10) إلى (20) مليون ليرة سورية في كل سفرة، بحجة إنشاء معمل لتدوير النفايات البلاستيكية في لبنان.

وتبين من خلال التحقيقات أن المالك كان يعطي أرباحاً مرتفعة غير منطقية وغير مستندة إلى أرضية تجارية أو استثمارية.

تجدر الإشارة إلى أن القرار الذي أصدرته المحكمة اكتسب الدرجة القطعية، والأن دور اللجنة المكلفة بإعادة الأموال لتبدأ عملها.

من الأموال المنقولة وغير المنقولة لمالك "شجرتي"، والتي تم وضع إشارة حجز احتياطي عليها في دمشق وريفها من بينها عقارات في (المالكي – أبو رمانة – شارع بغداد – فيلا في مضايا – قطعة أرض في قدسيا) بالإضافة إلى مجموعة سيارات.

ويبلغ مجموع الأموال التي أودعها المواطنون لدى “شجرتي” تقريباً 5 مليارات ليرة سورية .